يعد نادي النضال من الأندية العريقة في محافظة دمشق، حيث تأسس عام 1983 بموقع جيد وسط العاصمة على امتداد مساحة 22 دونماً، ومنذ ذلك الحين حتى الآن يسعى النادي لرفد الرياضة الوطنية وتقديم منشأة مثالية تشغلها الأنشطة الرياضية والاجتماعية وجميعها بأجور رمزية ومجانية ببعض الأحيان.
ويبلغ عدد المنتسبين للنادي حوالي أربعة آلاف عضو، حيث تبدو المنشأة كخلية نحل لاتهدأ لاستثماراتها الجيدة والإقبال على ممارسة ألعاب النادي العشر وهي كرة القدم، كرة الطائرة، كرة الطاولة، كرة الماء، السباحة، المصارعة (رومانية وحرة)، التايكواندو، الكاراتيه، الجودو، الملاكمة.
وحول الوضع الراهن للألعاب السابقة والاستثمارات وغيرها من الأمور التي تلف بالنادي تحدث السيد خالد المحمد بالتصريح الصحفي التالي:

كرة القدم الشغل الشاغل
بالبداية وعلى اعتبار أن كرة القدم هي واجهة النادي واللعبة الشعبية الأولى، فقد تحدث السيد محمد عن الاهتمام الكبير بها من جميع القائمين والعاملين بالنادي لتحقيق حلم الوصول لدوري المحترفين، ولكن هناك صعوبات أعاقت تحقيق الحلم بفترات سابقة وحددها بالآتي:
– عدم الاهتمام بالقواعد والفئات العمرية الصغيرة وإعطاء الاهتمام لفئة الرجال فقط.
– النزف المستمر بالنادي من خلال انتقال اللاعبين لأندية أخرى مما يضطر إلى استقدام اللاعبين من خارجه.
– عدم وجود مدربين مؤهلين ذوي خبرة من أبناء النادي.
– عدم وضع دراسة فنية ومالية وعلمية مسبقة تحقق الأهداف المرجوة للعبة.

دعم كرة الطائرة
من كرة القدم إلى جارتها الطائرة، حيث أكد رئيس النادي على اللقاءات العديدة التي أجرتها الإدارة مع القائمين على هذه الرياضة من لاعبين ومدربين ومشرفين للوقوف على وضعها الراهن، وقابل ذلك استقدام بعض اللاعبين الجيدين كما تم التعاقد مع مدربين مؤهلين إضافة إلى أنه تم توسيع قاعدة اللعبة وافتتحت المراكز التدريبية الجديدة بالتعاون مع التربية ليصبح عدد الأطفال الممارسين لكرة الطائرة أكثر من مائة، وبالنتيجة فقد حصل الفريق على لقب بطولة المحافظة بفئة الناشئين تزامناً مع تطور ملحوظ لفئتي الشباب والرجال رغم المعاناة الكبيرة في تأمين أماكن للتدريب (صالة مغلقة).

الأفضل بالجودو
تعتبر رياضة الجودو من الألعاب المتقدمة ويعتبر نادي النضال من الأندية الرائدة بهذه اللعبة، حيث يحقق بها إنجازات كثيرة، وأكد السيد محمد على الاهتمام الكبير بها حيث كان آخر إنجاز منذ حوالي أسبوعين سيطر به فريق الشباب على بطولة المحافظة التي أنهاها فريق الرجال بالمركز الثاني، كما كرّم المدرب ميسر سعد كأفضل مدرب في مدينة دمشق.

انطلاقة المصارعة
بعد توقف رياضة المصارعة الحرة والرمانية لمدة عامين بالنادي، فقد تابع رئيس النادي حديثه أنه تم بهذا الخصوص عقد عدة اجتماعات مع اللجنة الفنية للمصارعة بدمشق، وتم تكليف مدربين مختصين لإطلاق اللعبة من جديد، وحقق النادي مراكز متقدمة على مستوى دمشق، كما ارتقت مصارعة الإناث لتحقيق مراكز أولى على مستوى الجمهورية.

توهج بقية الألعاب
وكما الألعاب السابقة تحرص إدارة النادي على دعم تفوق الألعاب المتبقية والنهوض بالأخرى، وبهذا الخصوص فقد سرد رئيس النادي خلال حديثه ما يخص باقي الألعاب حيث تم استقدام مدرب ممتاز لكرة الطاولة كما صعد فريق السباحة للدرجة الأولى بالعام 2011 وحصل سباحو النادي على بطولة دمشق، كما تشكل كرة الماء إضاءة كبيرة حيث سيطر النادي في السنوات الأربع السابقة على بطولة الجمهورية، كما أنه سادس آسيا ويتم العمل على توسيع قاعدة هذه اللعبة التي يمارسها أكثر من مائة لاعب صغير حالياً.
ويتابع السيد خالد حديثه في تطرقه لألعاب النادي ليمر على تطور رياضة الملاكمة بشكل ملموس خلال العام الماضي ليصبح عدد ممارسي هذه اللعبة 50 لاعباً، أيضاً تم استقدام مدرب للكاراتيه واستعادة بعض لاعبي النادي المميزين من الأندية الأخرى، كما أن تايكواندو النادي من الألعاب الجيدة وحصل الفريق على نتائج جيدة فيه على مستوى القطر.

منشأة حضارية
أخذ الاهتمام بمنشأة النادي حيزاً كبيراً من اهتمام إدارة النادي والجديد الذي قاله المحمد: حققنا نقلة نوعية على مستوى المنشأة، حيث أن نادي النضال هو نادي اجتماعي كما هو رياضي، وأقمنا نشاطات رياضية لأبناء النادي من جميع المستويات، وقمنا بتدعيم ذلك بإنشاء صالتي إيروبيك جديدتين تزامناً مع تجهيز الحدائق وأماكن الجلوس للعموم وعائلات اللاعبين وغيرهم، وتم غرس أكثر من 1200 شجرة إضافة لصيانة الملاعب والصالات والمكاتب.

حديث الاستثمار
اعتبر رئيس نادي النضال السيد خالد المحمد أن استثمارات ناديه هي من أنجح الاستثمارات على مستوى أندية القطر، بالرغم من الانتقادات التي وجهت بالآونة الأخيرة حول ذلك، مؤكداً على أن إدارة النادي تحاول إزالة المخالفات الموجودة ووضعها على الطريق الصحيح، شاكراً القيادة الرياضية وفرع دمشق للاتحاد الرياضي لدعمهم ومساندتهم النادي للاستمرار بتقدمه وتطوره بكل ألعابه.

استثمارات نادي النضال:
صالة الأفراح (مبلغ سنوي): 5750000 ل.س، مسبح ومقصف النادي: 4250000 ل.س، الملاعب المعشبة عدد 2: 4435000 ل.س، لوحة الإعلانات: 520000 ل.س، محلات النادي الأربعة: 7000000 ل.س، صالة الأيروبيك: 200000 ل.س، البوفيه: 100000 ل.س.

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق