أكد الرباع الذهبي عهد جغيلي أن فوزه بالميدالية الذهبية لوزن 105 في دورة التضامن الإسلامي التي اختتمت مؤخرا بأندونيسيا شكلت حافزا قويا له قبل المشاركة في بطولة العالم لرفع الأثقال المقرر إقامتها في بولندا ابتداء من 20 تشرين الأول الجاري.
ahad
وأوضح جغيلي : أن إحراز المركز الأول في دورة التضامن الإسلامي جاء بعد منافسة قوية من أبطال اللعبة ولا سيما الرباع المصري أحمد سيلو الذي حل بالمركز الثاني مبينا أنه تمكن من رفع 166 كغ في الخطف وفي النتر 210 كغ وفي مجموع الرفعات 376 كغ لينال الميدالية الذهبية في وزن شهد مشاركة كبيرة من أبطال اللعبة من مختلف دول العالم.
ولفت إلى أنه وبعد عودته من أندونيسيا دخل في معسكر تدريبي مغلق لإجراء تمارين يومية تركز على رفع اللياقة البدنية وزيادة الأوزان المرفوعة تدريجيا في الخطف والنتر للوصول إلى رقم أعلى من رقمه الشخصي الحالي مبينا أنه سيشارك في بطولة العالم للمرة السادسة في مسيرته الرياضية لذا فهو يعلق آمالا كبيرة على إحراز مركز متقدم رغم صعوبة المهمة.
وبين جغيلي أنه اعتاد على خوض المنافسات القارية والعالمية الكبيرة سواء للرجال أو الشباب حيث حقق المركز الخامس في بطولة العالم للرجال العام الماضي كما أنه أحرز ميداليتين فضيتين في بطولة العالم للشباب عام 2005 مشيرا إلى أن هذه البطولة تعد المكان الأنسب لإبراز موهبته وتفوقه ولا سيما مع تواجد أفضل رباعي العالم في وزنه.
وأشار حامل فضيتي دورة المتوسط الأخيرة الى أن لعبة رفع الأثقال من الألعاب الشاقة التي تتطلب اتباع نظام غذائي متوازن يتناسب مع المجهود الكبير وذلك من خلال تزويد الجسم بالفيتامينات لأنها العنصر الأهم لمنح الجسم والعضلات القوة الدائمة لافتا إلى أن طموحه الشخصي حاليا هو تحقيق المزيد من الألقاب ومقارعة أبرز الرباعين العالميين.
يذكر أن الرباع جغيلي أحرز لقب بطولة كأس الجمهورية لأكثر من 12 سنة متتالية إضافة إلى نيله لقب بطولة آسيا خمس مرات كما أحرز ميداليتين ذهبيتين في دورة ألعاب البحر المتوسط التي أقيمت في ايطاليا عام 2009 بالإضافة إلى ميداليتين فضية وبرونزية في دورة المتوسط عام 2005 وهو بطل العرب منذ عام 2002 وأحرز فضيتين في بطولة العالم للشباب عام 2005 وميدالية ذهبية في دورة التضامن الإسلامي الأولى في السعودية عام 2005 وهو صاحب الرقم القياسي في وزنه زائد 105 كغ على مستوى سورية والوطن العربي.

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق