مهرجان رياضي كرنفالي بعنوان “روسيا.. سورية.. كرة السلة موحدة البلدان”   .:: G-S-F ::.   بطل السباقات الصحراوية العالمية المغترب السوري عماد بركات: طموحي الجري من فرنسا إلى سورية   .:: G-S-F ::.   مدرسة شادي آصف حبيب تحرز المركز الأول في بطولة مدارس اللاذقية للريشة الطائرة   .:: G-S-F ::.   اختتام الدورة التدريبية المركزية للتنظيم والإدارة وإقامة البطولات باللاذقية   .:: G-S-F ::.   الحرية يتأهل إلى الدور النهائي من دوري الدرجة الأولى لكرة القدم   .:: G-S-F ::.   الطليعة يفوز بجدارة والجيش يستعيد الصدارة في الدوري الممتاز لكرة القدم   .:: G-S-F ::.   مهرجان “روسيا.. سورية.. كرة السلة موحدة البلدان”   .:: G-S-F ::.   رئيس اتحاد السباحة في المؤتمر السنوي: رغم الانجازات الكثيرة إلا أن الطموح أكبر بكثير   .:: G-S-F ::.   منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يبدأ معسكرا داخليا   .:: G-S-F ::.   مدرسة فخر الدين صقر أولا في بطولة مدارس اللاذقية بالطاولة   .:: G-S-F ::.   الوحدة وتشرين والاتحاد والجيش يتسابقون على صدارة الدوري الممتاز   .:: G-S-F ::.   شمة يحرز برونزيتين في بطولة آسيا للكونغ فو   .:: G-S-F ::.  

بزغ نور منتخب حلب لكرة اليد في منافسات الاولمبياد الوطني المنصرم للناشئين كإشراقة مبهرة لفتت أنظار الجميع مع مركز الوصافة الذي حققه المنتخب الواعد وكان بحق العلامة الفارقة للألعاب الحلبية رغم عدم حصاده للذهب .
أما لماذا …؟ فلأن اليد الحلبية تتحرك بجهود ذاتية بحتة و على مستوى مراكز فرع الاتحاد الرياضي بعيدا عن الاندية التي لا تعترف باللعبة وفي ظل شح موارد و كوادر و أماكن التدريب و ازاء مدن لها تاريخا و انديتها وباعها في اللعبة مثل حماة و درعا وغيرها ؟!
وبسؤال من كان بها خبيرا فقد كان لقاءنا بمدرب منتخبنا الوطني الاول للرجال الجزائري عبد الرحمن المبروكي في العاصمة دمشق نقطة على الحرف حيث أكد المبروكي بأنه تفاجأ بالمستوى الرفيع لمنتخب حلب لكرة اليد بما يمتلك من وعي فني وعديد الخامات الواعدة وفي ظل ظروف معروفة عن مدينة حلب .

yadd
وتمنى الكابتن المبروكي أن تعود اليد الحلبية بنواتها الحاليه المبشرة الى سابق عهدها المزدهر الذي عاصره خلال مكوثه في حلب فترة التسعينات ، لكن السؤال يردف مدرب منتخبنا الوطني هو كيف نعيد كرة اليد الى خارطة العاب الاندية الحلبية ونرفع شأنها من جديد .
و أكد المبروكي استعداده للإشراف على لعبة كرة اليد في حلب اذا وجد التسهيلات من قبل المعنيين ، و أثنى على كادر منتخب حلب للناشئين وخص بالذكر الكابتن محمد كريم الذي أفصح عن التحاقه بكادره في المنتخب الوطني بدمشق .
وبدورنا نثني على كافة الجهود المبذولة للنهوض بكرة اليد الحلبية و القائمين عليها من التنفيذية الحلبية الى فنية اللعبة و المدربين محمد كريم و عمر فريد وحسن محمد ، ونطلب من الجميع بحلب مد يد العون للعبة و المحافظة على منتخب حلب الواعد أمل غد ومستقبل اللعبة بحلب

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق