فيفا يشيد بمنتخب سورية: قدم أداء مميزا يبشر بمستقبل أفضل للكرة السورية   .:: G-S-F ::.   فراس الخطيب : نسور قاسيون سينافسون على لقب كأس آسيا ولا أفكر بالاعتزال حاليا   .:: G-S-F ::.   نادي عمال درعا يقيم بطولة تنشيطية بالشطرنج   .:: G-S-F ::.   مؤتمر نادي عرى بالسويداء يطالب بدورات للمدربين والحكام وبإنشاء ملاعب رياضية   .:: G-S-F ::.   مواهب واعدة في بطولة السويداء بالكاراتيه للفئات العمرية   .:: G-S-F ::.   حمشو بطلا لسباقات الدريفت للسيارات للعام الثاني على التوالي   .:: G-S-F ::.   منتخب رفع الأثقال يستعد للاستحقاقات القادمة باشراف الاوكراني بيتر   .:: G-S-F ::.   مراكز متقدمة لفرسان سورية بالمرحلة الثانية من الدوري الإماراتي لقفز الحواجز   .:: G-S-F ::.   الكرامة والوحدة إلى نهائي كأس الجمهورية بكرة القدم   .:: G-S-F ::.   بمناسبة أعياد تشرين المجيدة عفو عن العقوبات الصادرة بحق الكوادر والمؤسسات الرياضية   .:: G-S-F ::.   مباراة منتخبنا الأولى بتصفيات كأس العالم يكرة السلة في لبنان   .:: G-S-F ::.   منتخب دمشق يتألق في بطولة النخبة للدراجات باللاذقية   .:: G-S-F ::.  

بزغ نور منتخب حلب لكرة اليد في منافسات الاولمبياد الوطني المنصرم للناشئين كإشراقة مبهرة لفتت أنظار الجميع مع مركز الوصافة الذي حققه المنتخب الواعد وكان بحق العلامة الفارقة للألعاب الحلبية رغم عدم حصاده للذهب .
أما لماذا …؟ فلأن اليد الحلبية تتحرك بجهود ذاتية بحتة و على مستوى مراكز فرع الاتحاد الرياضي بعيدا عن الاندية التي لا تعترف باللعبة وفي ظل شح موارد و كوادر و أماكن التدريب و ازاء مدن لها تاريخا و انديتها وباعها في اللعبة مثل حماة و درعا وغيرها ؟!
وبسؤال من كان بها خبيرا فقد كان لقاءنا بمدرب منتخبنا الوطني الاول للرجال الجزائري عبد الرحمن المبروكي في العاصمة دمشق نقطة على الحرف حيث أكد المبروكي بأنه تفاجأ بالمستوى الرفيع لمنتخب حلب لكرة اليد بما يمتلك من وعي فني وعديد الخامات الواعدة وفي ظل ظروف معروفة عن مدينة حلب .

yadd
وتمنى الكابتن المبروكي أن تعود اليد الحلبية بنواتها الحاليه المبشرة الى سابق عهدها المزدهر الذي عاصره خلال مكوثه في حلب فترة التسعينات ، لكن السؤال يردف مدرب منتخبنا الوطني هو كيف نعيد كرة اليد الى خارطة العاب الاندية الحلبية ونرفع شأنها من جديد .
و أكد المبروكي استعداده للإشراف على لعبة كرة اليد في حلب اذا وجد التسهيلات من قبل المعنيين ، و أثنى على كادر منتخب حلب للناشئين وخص بالذكر الكابتن محمد كريم الذي أفصح عن التحاقه بكادره في المنتخب الوطني بدمشق .
وبدورنا نثني على كافة الجهود المبذولة للنهوض بكرة اليد الحلبية و القائمين عليها من التنفيذية الحلبية الى فنية اللعبة و المدربين محمد كريم و عمر فريد وحسن محمد ، ونطلب من الجميع بحلب مد يد العون للعبة و المحافظة على منتخب حلب الواعد أمل غد ومستقبل اللعبة بحلب

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق