فيفا يشيد بمنتخب سورية: قدم أداء مميزا يبشر بمستقبل أفضل للكرة السورية   .:: G-S-F ::.   فراس الخطيب : نسور قاسيون سينافسون على لقب كأس آسيا ولا أفكر بالاعتزال حاليا   .:: G-S-F ::.   نادي عمال درعا يقيم بطولة تنشيطية بالشطرنج   .:: G-S-F ::.   مؤتمر نادي عرى بالسويداء يطالب بدورات للمدربين والحكام وبإنشاء ملاعب رياضية   .:: G-S-F ::.   مواهب واعدة في بطولة السويداء بالكاراتيه للفئات العمرية   .:: G-S-F ::.   حمشو بطلا لسباقات الدريفت للسيارات للعام الثاني على التوالي   .:: G-S-F ::.   منتخب رفع الأثقال يستعد للاستحقاقات القادمة باشراف الاوكراني بيتر   .:: G-S-F ::.   مراكز متقدمة لفرسان سورية بالمرحلة الثانية من الدوري الإماراتي لقفز الحواجز   .:: G-S-F ::.   الكرامة والوحدة إلى نهائي كأس الجمهورية بكرة القدم   .:: G-S-F ::.   بمناسبة أعياد تشرين المجيدة عفو عن العقوبات الصادرة بحق الكوادر والمؤسسات الرياضية   .:: G-S-F ::.   مباراة منتخبنا الأولى بتصفيات كأس العالم يكرة السلة في لبنان   .:: G-S-F ::.   منتخب دمشق يتألق في بطولة النخبة للدراجات باللاذقية   .:: G-S-F ::.  

مناقشات هادفة

يناير - 17 - 2016

تكتسب مؤتمرات اتحادات الألعاب الرياضية السنوية أهمية خاصة وذلك تبعاً لمكانة الاتحادات وتأثيرها في الحياة الرياضية كمؤسسة فاعلة تشكل ركناً أساسياً من أركان منظمة الاتحاد الرياضي العام ولشمولية عملها النوعي المباشر في إعداد المنتخبات الوطنية بعد انتقائها والدفع بها إلى المشاركات الإقليمية والقارية والدولية لتكون الصورة الحقيقية للرياضة السورية وسفيرها الاقدر على تحقيق الأهداف الوطنية والرياضية والاجتماعية والإنسانية وبالتالي هي مؤتمرات نوعية بامتياز وهذه المؤتمرات قطعت شوطاً من مراحل انعقادها وما تزال المؤتمرات متتالية في انعقادها وفق الجداول المقررة وقد حرصت القيادة الرياضية على متابعتها وحضورها والاستماع إلى مداخلاتها ومناقشاتها والمشاركة في أعمالها.

mofk jmaa
من خلال المتابعة والحضور يمكننا القول إن المؤتمرات تفاوتت من حيث طروحات أعضائها وعدد حضورهم وصراحتهم ودقتهم في تشخيص الواقع وتحديد الأولويات واقتراح الحلول المناسبة للمشكلات والمعوقات وجداول النشاطات وبناء المنتخبات وتطوير مستوياتها الفنية. واعتراف البعض منها بمسؤولية تراجع ألعابهم وتقصيرهم، وأنها ألعاب مصابة بالمرض ولابد من إيجاد العلاج.
في كل هذه الاتجاهات لمسنا في بعض المؤتمرات صراحة ووضوحاً ووقفات نقد ملبية وهادفة وطروحات دقيقة واقعية ومقترحات وتوصيات قابلة للتحقيق  وفق الإمكانات المتاحة والممكنة كما لمسنا في بعض المؤتمرات ابتعاداً عن الواقعية وانتقادات لاذعة لمسيرة أعمال اتحاداتهم المعنية وأفكاراً خيالية وشخصنة في الطروحات وميولاً إلى التجني والقاسم المشترك بين الحالتين المتباينتين هو الشفافية والمناخات اللائقة التي عقدت فيها المؤتمرات وحالة الود السائدة بشكل عام حيث لسان حال المؤتمرين يؤكد:
“الاختلاف بالرأي لا يفسد للود قضية” والديمقراطية سبيل النجاح والحل الأنسب.
القيادة الرياضية تحترم وتقدر كل الآراء والطروحات والمناقشات وتنظر إليها على أنها حالة صحية كما تنظر إلى المقترحات والتوصيات والقرارات على أنها حالة ضرورية لابد من التوقف عندها وقراءتها قراءة دقيقة وإسقاطها على الواقع طرائق عمل لابد من متابعتها ورعايتها ودعمها طالما أنها تصب في المصلحة العامة وتهدف إلى تعزيز الإيجابية ومعالجة السلبيات والسعي الحثيث لتطوير السوية الفنية للمنتخبات وطالما أنها تأتي من أذهان متفتحة قادرة على تحمل المسؤوليات بكل إخلاص وأمانة وصدق وإحساس عال بالأهداف الوطنية.
وسيبقى الرياضيون في جميع مؤسساتهم جنوداً أوفياء مخلصين للوطن وقائد الوطن السيد الرئيس بشار الأسد.

رئيس الاتحاد الرياضي العام
اللواء موفق جمعة

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق