غانم ينسحب من بطولة العالم للتايكواندو ويرفض مواجهة لاعب من كيان الاحتلال   .:: G-S-F ::.   معسكر تدريبي لانتقاء منتخب سورية للناشئين بكرة القدم   .:: G-S-F ::.   بحث واقع نادي الجزيرة إدارياً وتنظيمياً ومالياً   .:: G-S-F ::.   خدوج يحرز المركز الأول في بطولة حمص للبلياردو   .:: G-S-F ::.   دورة حكام ومدربين بكرة الطائرة في نادي مرمريتا   .:: G-S-F ::.   دورة تدريبية للفئة “دي” لمدربي كرة القدم باللاذقية   .:: G-S-F ::.   الدباس: لا بديل عن النقاط الست المتبقية.. السومة والخطيب وخريبين جاهزون للقاء قطر   .:: G-S-F ::.   الجيش في الصدارة وتشرين وصيف بجدارة في الدوري الممتاز لكرة القدم   .:: G-S-F ::.   منتخب سورية الأولمبي لكرة القدم يخسر أمام نظيره العماني وديا   .:: G-S-F ::.   تكريم لاعبة منتخب سورية لألعاب القوى لوريس دنون لفوزها ببطولة آسيا للناشئات   .:: G-S-F ::.   319 لاعبا ولاعبة في اختبارات الأحزمة الملونة للكيك بوكسينغ في السويداء   .:: G-S-F ::.   تكريم فريقي الثعلة والرحى بكرة القدم لتأهلهما إلى الدور النهائي للدرجة الثانية   .:: G-S-F ::.  

أكد اللواء موفق جمعة رئيس الاتحاد الرياضي العام أن الرياضة السورية حققت خلال العام 2016 عدداً من الإنجازات الملفتة رغم كل الظروف الصعبة وتمّ إعادة النظر في كثير من أنماط العمل التنظيمي والفني والمالي وتطوير وتأهيل الكوادر الوطنية ورعاية المنتخبات والفرق.

majls5
وأشار اللواء جمعة خلال ترؤسه للدورة الرابعة للمجلس المركزي للاتحاد الرياضي أن الرياضة السورية تابعت خلال العام الحالي نشاطها الداخلي والخارجي وحصد أبطالها (171) ميدالية منها 64 ميدالية ذهبية، و64 فضية، و43 برونزية وليعكسوا بإنجازاتهم الدعم والرعاية التي تحظى بها الرياضة السورية من السيد الرئيس بشار الأسد وليؤكدوا أن كل من يمارس الرياضة ويأتي إلى الملعب والصالة يعبر عن حالة وطنية مميزة لأنه يقاوم الإرهاب بطريقته كذلك ما تقدمه الرياضة من صور مشرقة خارجياً سواء حققت نتائج أم لا فهي حافظت على علم سورية الوطني واسم وطننا الغالي خارج حدود الوطن برمزيته وقدسيته وهذه الرسالة تسعد أصدقاء سورية وترد بقوة على المتآمرين على سورية.
وأضاف اللواء جمعة قائلاً :بما أننا على أعقاب نهاية مرحلة وبداية مرحلة جديدة يتوجب علينا أن نراجع أنفسنا ونقيّم من خلال ماتمّ إنجازه في عام 2016 بغرض الانطلاق منه إلى مواقع أكثر نضجاً وتقدماً وتقويم مسيرة العمل الرياضي ومستوى الأداء والإنجاز وتمتين الجبهة الرياضية الداخلية وتقوية وحدتها بهدف تحسين الواقع الرياضي والنهوض به والمرحلة الحالية تتطلب المزيد من التعاضد والتضحية والعمل والجاهزية فالكل شريك في مسؤولية البناء الوطني هذا البناء الذي تشكل فيه رياضتنا إحدى ركائزه الشامخة.
وطلب رئيس الاتحاد الرياضي العام من أعضاء المجلس المركزي ومع بداية مرحلة عمل جديدة بتقييم ماتمّ إنجازه في عام 2016 بغرض الانطلاق منه إلى مواقع أكثر نضجاً وتقدماً ومتابعة تنفيذ قرارات وتوصيات المؤتمر العام التاسع للاتحاد الرياضي وشعاره الرياضة ثقافة وأسلوب حياة مؤكداً على ضرورة العمل الميداني وأن العام القادم سيشهد إقامة بطولة المراكز التدريبية خلال شهر أذار وتنظيم الأولمبياد الثالث للناشئين خلال النصف الثاني من العام القادم.
بعد ذلك جرى مناقشة جدول أعمال المجلس المتضمنة الاطلاع على النظام الداخلي بنسخته الأخيرة، وعلى القرارات الصادرة عن المكتب التنفيذي الخاصة بـ: /الإعفاء– الترميم– التشكيل/ لاتحادات الألعاب، اللجان التنفيذية فتم إقرارها وعرض ترميم أعضاء المجلس المركزي بإضافة السيدين طارق نصر وباسم عيد عن محافظة السويداء بدلاً من شاغر كما تمت مناقشة إعادة تفعيل العضوية لمؤسسات الاتحاد: /عضو منتسب– فاعل– غير فاعل/، وتحديد رسم الانتساب والاشتراك الشهري وتكليف المكتب التنفيذي بتشكيل لجنة لبحث المسألة بعد تقديم المقترحات من أعضاء المجلس والاطلاع على صرفيات الاتحاد لموازنة 2016 والمصادقة عليها والاطلاع على الموازنة الجارية والاستثمارية لعام 2017.
وتركزت مداخلات أعضاء المجلس على ضرورة الالتزام بالعمل المؤسساتي ودعم المنتخبات الوطنية وصعوبة مشاركة فرق محافظة الحسكة بدوري الكرة بسبب الظروف الحالية وواقع البيوتات الرياضية وضرورة الإشراف عليها رياضياً وتنظيمياً وتخصيص الأندية بألعاب معينة وزيارة اتحادات الألعاب لحلب والاطلاع على واقع ألعابها ودعمها بالتجهيزات الرياضية وتحقيق التشاركية مع الدول الصديقة والاستفادة في تبادل المعسكرات والخبرات الرياضية.
وتخلل أعمال المجلس عرض فيلم تلفزيوني عن بانوراما الرياضة السورية خلال عام 2016 أعده الزميل مخلوف الناعمة مدير البرامج الرياضية في قناة سما الفضائية.
وفي ختام المؤتمر رفع أعضاء المجلس المركزي برقية عهد ووفاء للسيد الرئيس بشار الأسد عبروا خلالها عن تقديرهم لتضحيات الشهداء وبطولات جيشنا الباسل وحكمة وشجاعة قيادتنا السياسية وعلى رأسها السيد الرئيس بشار الأسد وعاهدوا الوطن والحزب والقائد على الاستمرار في الوفاء والولاء للوطن والسير خلف قيادته حتى تحقيق النصر المؤزر على الإرهابيين والتكفيريين وأعداء الإنسانية.

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق