اختتام بطولة المراكز التدريبية للدراجات في اللاذقية   .:: G-S-F ::.   مصعب محمد مساعدا لمدرب فريق الطليعة بكرة القدم   .:: G-S-F ::.   كاراتيه مركز نادي تشرين تبدأ تحضيراتها لبطولة الأندية المركزية   .:: G-S-F ::.   تطور ملحوظ لرياضة القوة البدنية في حمص نتيجة الجهود الكبيرة لدعمها   .:: G-S-F ::.   رياضة اللاذقية تشكل منتخباتها المشاركة في الأولمبياد الوطني للناشئين   .:: G-S-F ::.   دورة تدريبية لتأهيل منقذين في السباحة بحمص   .:: G-S-F ::.   فرق حماة تتصدر بطولة المراكز التدريبية للتجمع الشمالي بالريشة الطائرة   .:: G-S-F ::.   نادي النصر يتأهل للدرجة الثانية بكرة القدم   .:: G-S-F ::.   فريق ناشئي سلمية بكرة الطائرة يطمح للمحافظة على لقب بطولة الدوري   .:: G-S-F ::.   استعدادات مستمرة لفرق الحسكة تحضيرا للأولمبياد الوطني للناشئين   .:: G-S-F ::.   عمال حماة يتأهل إلى دوري الدرجة الثانية بكرة القدم بعد غياب سنوات طويلة   .:: G-S-F ::.   حبوباتي عضوا في المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للجمباز   .:: G-S-F ::.  

أبناء الوطن حتّى وإن رحلوا عنه، وتغربوا، فهم  ملتصقون به ويبقى جل اهتمامهم ومحبتهم، يسعون لتمثيله خير تمثيل، ويحققون إنجازات وانتصارات على مستوى العالم، ويرفعون راية الوطن على مسارحه وفوق منصات التتويج والتكريم، هذا ما كان لبطل كمال الأجسام الكابتن أفرام عيسى الذي وصل هولندا بجسده تاركاً روحه معلقة في مدينته القامشلي ووطنه سورية، هذا ما تحدّث لنا به افرام عيسى للبعث وأضاف: منذ الطفولة المبكرة عشقت هذه اللعبة،

فيها القوة والصلابة، واقتداء بالأسرة، فالكثير منهم مثلها وشارك فيها، وعلى الصعيد المحلي حققت المراكز الأولى مراراً وتكراراً في الوطن خاصة بالدرجة الأولى، وكأس السيد رئيس الجمهورية، وبطولات سيد الشاطئ، ومراكز مشرفة أيضاً في البطولات العربية والآسيوية والمتوسط لأكثر من مسابقة، أمّا البطولة التي أعتز بها لأن راية الوطن كانت خفاقة فيها خلال الأيام القليلة الماضية فكانت بحصولي على المركز الأول في بطولة هولندا المفتوحة بلعبة كمال الأجسام، وفي نهاية العام الماضي شاركت ببطولة العالم للعبة المذكورة في إسبانيا وكنت ضمن العشرة الأوائل، وهو أيضاً إنجاز لوطننا ولعبتنا.
واختتم الكابتن أفرام عيسى حديثه بالعهد والوعد للوطن وأبنائه بأن انتصاراته والعمل على تحقيقها ستستمر، وسيبقى حلم العودة إلى الوطن قريباً وقريباً جداً.

متابعة- عبد العظيم العبد الله

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق