مشاركة فاعلة في اجتماعات المجلس الأولمبي الآسيوي وتأكيد على دعم الرياضة السورية   .:: G-S-F ::.   منتخب السيدات يختتم معسكره التدريبي الأول استعداداً للتصفيات الآسيوية   .:: G-S-F ::.   بحث سبل الارتقاء بواقع ألعاب نادي جبلة   .:: G-S-F ::.   مشاركة واسعة في بطولة اللاذقية للكاراتيه لفئتي تحت وفوق 18 سنة   .:: G-S-F ::.   ناشئات الكرامة بكرة اليد يتصدرن المرحلة الأولى من بطولة الدوري   .:: G-S-F ::.   اختتام البطولات المدرسية بكرات القدم والسلة والطائرة في اللاذقية   .:: G-S-F ::.   فريق ناشئات العربي بكرة الطائرة يطمح لتحقيق نتائج جيدة في بطولة الدوري   .:: G-S-F ::.   زريفة يحرز لقب بطولة السويداء بكرة الطاولة للرجال   .:: G-S-F ::.   نادي الوثبة يقيم دورة تنشيطية لمراكزه التدريبية بكرة القدم ‏   .:: G-S-F ::.   بطولة تنشيطية بالقوس والسهم للبراعم في اللاذقية   .:: G-S-F ::.   الطليعة يحرز لقب دورة حماة التنشيطية بكرة القدم للناشئين   .:: G-S-F ::.   عجاج يفوز بلقب بطولة حماة للأشبال بكرة الطاولة   .:: G-S-F ::.  

أبناء الوطن حتّى وإن رحلوا عنه، وتغربوا، فهم  ملتصقون به ويبقى جل اهتمامهم ومحبتهم، يسعون لتمثيله خير تمثيل، ويحققون إنجازات وانتصارات على مستوى العالم، ويرفعون راية الوطن على مسارحه وفوق منصات التتويج والتكريم، هذا ما كان لبطل كمال الأجسام الكابتن أفرام عيسى الذي وصل هولندا بجسده تاركاً روحه معلقة في مدينته القامشلي ووطنه سورية، هذا ما تحدّث لنا به افرام عيسى للبعث وأضاف: منذ الطفولة المبكرة عشقت هذه اللعبة،

فيها القوة والصلابة، واقتداء بالأسرة، فالكثير منهم مثلها وشارك فيها، وعلى الصعيد المحلي حققت المراكز الأولى مراراً وتكراراً في الوطن خاصة بالدرجة الأولى، وكأس السيد رئيس الجمهورية، وبطولات سيد الشاطئ، ومراكز مشرفة أيضاً في البطولات العربية والآسيوية والمتوسط لأكثر من مسابقة، أمّا البطولة التي أعتز بها لأن راية الوطن كانت خفاقة فيها خلال الأيام القليلة الماضية فكانت بحصولي على المركز الأول في بطولة هولندا المفتوحة بلعبة كمال الأجسام، وفي نهاية العام الماضي شاركت ببطولة العالم للعبة المذكورة في إسبانيا وكنت ضمن العشرة الأوائل، وهو أيضاً إنجاز لوطننا ولعبتنا.
واختتم الكابتن أفرام عيسى حديثه بالعهد والوعد للوطن وأبنائه بأن انتصاراته والعمل على تحقيقها ستستمر، وسيبقى حلم العودة إلى الوطن قريباً وقريباً جداً.

متابعة- عبد العظيم العبد الله

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق