اختتام بطولة المراكز التدريبية للدراجات في اللاذقية   .:: G-S-F ::.   مصعب محمد مساعدا لمدرب فريق الطليعة بكرة القدم   .:: G-S-F ::.   كاراتيه مركز نادي تشرين تبدأ تحضيراتها لبطولة الأندية المركزية   .:: G-S-F ::.   تطور ملحوظ لرياضة القوة البدنية في حمص نتيجة الجهود الكبيرة لدعمها   .:: G-S-F ::.   رياضة اللاذقية تشكل منتخباتها المشاركة في الأولمبياد الوطني للناشئين   .:: G-S-F ::.   دورة تدريبية لتأهيل منقذين في السباحة بحمص   .:: G-S-F ::.   فرق حماة تتصدر بطولة المراكز التدريبية للتجمع الشمالي بالريشة الطائرة   .:: G-S-F ::.   نادي النصر يتأهل للدرجة الثانية بكرة القدم   .:: G-S-F ::.   فريق ناشئي سلمية بكرة الطائرة يطمح للمحافظة على لقب بطولة الدوري   .:: G-S-F ::.   استعدادات مستمرة لفرق الحسكة تحضيرا للأولمبياد الوطني للناشئين   .:: G-S-F ::.   عمال حماة يتأهل إلى دوري الدرجة الثانية بكرة القدم بعد غياب سنوات طويلة   .:: G-S-F ::.   حبوباتي عضوا في المكتب التنفيذي للاتحاد العربي للجمباز   .:: G-S-F ::.  

استطاعت لجنة رياضة الدراجات للجميع ومنذ ولادتها أن تسجل حضورها على ساحة الدراجات المحلية, وعقدت عدة اجتماعات من أجل وضع خطة عمل لها تكون بحجم معناها وما يحمله القائمون عليها من أفكار حول خطة عملها للسنة الحالية 2017, وكانت هناك مشاركة فاعلة من جميع أعضاء اللجنة رئيساً وأعضاء ً في وضع الكثير من الأنشطة ضمن أجندتها التي تمت مناقشتها بشكل مسهب,

dar

كانت البداية هو التعاون مع وزارة التربية من خلال مدير التربية الدكتور ضياء حمدان الذي رحب بما طرحه عليه رئيس اتحاد الدراجات محمد خضر وأمين السر في اتحاد اللعبة فيصل الكفري بالإضافة للجنة رياضة الدراجات للجميع , وبعد مناقشات مستفيضة اتفق الجميع على إقامة بطولة المدارس المفتوحة في العديد من المحفظات السورية, وبالفعل كانت الانطلاق من محافظة اللاذقية حيث أقيمت البطولة بمشاركة ما يقارب 65 طالباً وطالبة, وسط ترحيب كبير من الجانبين التربوي والرياضي وتبعتها بطولة في محافظة طرطوس التي شارك فيها نحو 135 طالب وطالبة وكانت بطولة جيدة بمستواها, كما وتابعت اللجنة إقامة البطولات وأقامت بطولة في حماة شارك فيها نحو 45 طالباً وطالبة, واستمرت البطولات ووصلت إلى دمشق حيث شاركت فيها ما يقارب 150 طال وطالبة, وبعدها بطولة في ريف دمشق أيضاً شارك فيها نحو 150 طالباً وطالبة, وأقيمت بطولة في السويداء وشارك فيها 600 طالباً وطالبة.

قالوا عن البطولة ..
ـ الدكتور إبراهيم أبازيد عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام رئيس مكتب الألعاب الفردية: البطولة هي خطوة للتعاون فيما بين وزارة التربية واتحاد الدراجات الذي يسعى لبناء قاعدة أساسية للعبة, كما وأن نشر هذه الرياضة في المدارس يلعب دوراً مهماً في إيصال ثقافة الدراجة لشريحة واسعة من المجتمع.
ـ الدكتور ضياء الدين حمدان مدير التربية الرياضية في وزارة التربية عضو المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي العام : نحن اليوم أمام شيء رائع نلمسه كوازرة تربية بالتعاون مع الاتحاد الرياضي وهو تواجد الطلاب مع ذويهم وهذا يعني أن هناك اهتمام كبير من قبل الأهالي بكل ما يمكن أن يفيد أبنائهم, وما البطولة إلا خطوة أولى نحو تطوير الألعاب في وزارة التربية والدراجات سيكون لها حضورها بين هذه الألعاب وبقوة نظراً لكونها رياضة محببة للجميع.
ـ محمد خضر رئيس اتحاد الدراجات: انطلقنا ببطولاتنا هذه من خلال ( لجنة رياضة الدراجات للجميع ) هذه اللجنة التي سيكون لها دورها الكبير في نشر رياضة الدراجات بالشكل الأمثل على الساحة الرياضية السورية, وبطولة دمشق هي البطولة الرابعة بعد بطولات اللاذقية وطرطوس وحماة وريف دمشق ومن ثم بطولة المدارس في السويداء وكل ذلك يهدف إلى توسيع قاعدة اللعبة لتكون بمتناول الجميع كونها رياضة محببة للكثيرين, وما انطلاق عمل اللجنة المذكورة بهذه البطولات إلا لدليل واضح على أن اتحاد الدراجات يعمل ما بوسعه لتكون رياضة الدراجات في المقدمة وليكون لها حضورها بين الألعاب التي تعتمدها وزارة التربية التي لم تقصر بتعاونها معنا في إقامة مثل هذه البطولات.
ـ خالد كوكش عضو اتحاد الدراجات ورئيس لجنة رياضة الدراجات للجميع:سعادتنا صراحة كبيرة عندما نرى أولادنا وفلذات أكبادنا وهم يركبون الدراجة ويشاركون في البطولات والجميل هو أن صغار العمر هم من لفتوا الأنظار في البطولة وهذا يعني أننا نستطيع من خلال هؤلاء الأطفال أن نصنع منهم لاعبين أبطال في المستقبل ونحن نعد الجميع بأننا كلجنة سيكون لنا تواجد في كل مكان من أجل أن يكون للدراجة حضورها بشكل واسع كونها تعتبر صديقة للبيئة وهي من الوسائط التي يمكن أن توفر المال الكثير لمن يعتمد عليها في تجواله ضمن المدينة.

خالد الشويكي

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق