يختتم اتحاد الدراجات السوري موسمه لهذا العام على الصعيد المحلي بإقامة بطولة الجمهورية للأندية للذكور والإناث بمشاركة كل من أندية:حرستا، الساحل، بردى، المحافظة، شرطة حماة، العربي، التحرير، قاسيون، عمال طرطوس، التضامن، مصفاة بانياس، الطليعة، الكفر، وذلك على أوتستراد البجاع في مدينة دمشق غداً .

dar10

رئيس اتحاد الدراجات محمد الخضر، أشار الى أن البطولة تأتي وفق الأجندة التي حددها اتحاد اللعبة، وستكون تتويجاً لما تم إنجازه في الموسم الحالي في رياضة الدراجات، ومن المتوقع أن تكون هذه البطولة قوية من الناحية الفنية نظراً لمشاركة أبطال اللعبة فيها، والأندية العريقة بممارستها لفئتي الذكور والإناث، حيث وافق المكتب التنفيذي للاتحاد الرياضي على استثناء رياضة الدراجات من نهاية الموسم المحلي في شهر تشرين الأول حسب بلاغه بهذا الخصوص، لأن موسم الدراجات يبدأ في آذار، وينتهي في تشرين الثاني، وأضاف الخضر: إن أهمية إقامة البطولة تكمن بإبراز حالة أن الرياضة السورية بخير، لأن الأندية، وهي الخلية الأساسية لأية رياضة بخير، وأصبحت قادرة على المشاركة في كل البطولات، ومشاركة الأندية في البطولات تعتبر معيار تقدم الرياضة بشكل عام، والدراجات بشكل خاص، لأنها تنطلق من مشاركة الأندية، وحجم المشاركة والاهتمام بهذه الرياضة، كما أن البطولة تعتبر محطة هامة لاكتشاف الخامات المميزة والواعدة، وفرصة حقيقية لتأمين الاحتكاك المطلوب للاعبي المنتخب تحضيراً للمشاركة في الاستحقاقات الخارجية.
وبيّن رئيس اتحاد اللعبة أن الهدف الرئيسي من البطولة يكمن في تطوير المستوى الفني للاعبين والمدربين، والمستوى التنظيمي للجان المنظمة، وعلى رأسها الحكام، لأنها العامل الأساسي في نجاح البطولة أو فشلها، بالإضافة إلى تطوير المستوى الإداري لاتحاد اللعبة بلجانه مجتمعة لإقامة بطولات محلية تواكب مثيلاتها في الدول المتقدمة في اللعبة.
ولفت الخضر إلى أن أكثر من 32 شخصاً سيضمهم الجهاز الفني والإداري المشرف على البطولة، منهم 23حكماً، وسيتم تحديد النتائج بواسطة الكاميرات وفق برنامج”فوتوفنش” المعتمد عالمياً لتكون النتائج دقيقة جداً.
وكشف الخضر أن المنتخب الوطني سيدخل قريباً في معسكر مغلق ومكثف تحضيراً للمشاركة في بطولة آسيا التي ستقام في ميانمار مطلع شباط المقبل.

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق