اختتام دورة الادارة الرياضية المتقدمة في حمص   .:: G-S-F ::.   وفد إعلامي رياضي سوري إلى القاهرة..اللواء جمعة: ندعم رسالتكم وجاهزون لاستضافة الملتقيات الإعلامية   .:: G-S-F ::.   المصارع السوري رجا الكراد يحرز برونزية في بطولة العالم العسكرية   .:: G-S-F ::.   قريباً.. بطولة لاختيار أقوى رجل وامرأة في سورية..عروض رياضية وفنية مرافقة وجوائز نقدية للفائزين   .:: G-S-F ::.   للمرة الرابعة على التوالي والــ 16 في تاريخه.. الجيش بطلاً للدوري الممتاز لكرة القدم   .:: G-S-F ::.   نادي محردة يبحث عن مواهب وخامات جديدة بكرة السلة عبر مدارسه الصيفية للعبة   .:: G-S-F ::.   المركز التدريبي للشطرنج في اللاذقية يبدأ دوراته التدريبية الصيفية   .:: G-S-F ::.   اتحاد الريشة الطائرة يعيد تفعيل فكرة المدرب الجوال   .:: G-S-F ::.   نتائج متقدمة لفرسان سورية في الدوري الإماراتي للقفز على الحواجز   .:: G-S-F ::.   الساحل للغزل يحرز لقب كأس دورة الشركات باللاذقية لكرة القدم السداسية   .:: G-S-F ::.   في وداع مباريات الدوري الممتاز بكرة القدم .. خمس مباريات لتحسين المواقع   .:: G-S-F ::.   منتخب رجال كرة القدم يعزز صفوفه بإياز عثمان   .:: G-S-F ::.  

انتقل لاعب الوحدة السوري المتالق اسامة اومري لخوض تجربته الاحترافية الأولى خارج بلاده، ويعد اومري احد المواهب الكبيرة التي برزت في الآونة الاخيرة مع منتخب بلاده في التصفيات المؤهلة لنهائيات كأس العالم، وهو قناص من الدرجة الاولى وله سر خاص في التفنن بتسجيل الاهداف.. هذه الموهبة السورية التقيناها خلال جولتنا في سوريا وحضرنا لفريقه الوحدة البرتقالي مباراة في الدوري السوري مع جاره فريق المجد، وشاهدنا طريقته الرائعة وتحركاته المتقنة وقدرته على تجاوز لاعبي الخصم ودخوله منطقة الجزاء وتسجيله هدف الفوز الوحيد لفريقه بتلك اللحظة في قلب ملعب تشرين بدمشق.. انه موهبة نادرة ولاعب عالي المستوى وهداف الدوري السوري وفريق الوحدة البرتقالي الدمشقي، وقد تحقق طموحه وهدفه بالفرصة الاحترافية خارج بلده وقد غادر سوريا متوجها إلى أحد الدول الخليجية للعب ضمن صفوف احد انديتها وكان لنا معه هذا اللقاء الموسع ووجهنا له أسئلة واجاب عليها بكل صراحة وشفافية واليكم التفاصيل:

asama
حدثنا عن قصة التهديف وجمهورك يقول بأنك من افضل لاعبي كرة القدم بسوريا ونحن شاهدناك وسجلت هدفا رائعا وفاز فريقك؟
- بفضل من الله اليوم سجلت هدفا جميلا لفريقي وفاز وكسبنا ثلاث نقاط مهمة على سلم ترتيب الدوري، فريقي يلعب كرة متطورة ومنسجم بالملعب وخارجه، ونحن اسرة واحدة منسجمة مع الكادر التدريبي والإداري للفريق وهذا يجعلنا بحالة مستقرة وراحة نفسية ونقرأ الخصم جيدا وليس هناك فريق سهل المنال وخاصة امام فريق الوحدة جميع الفرق السورية تلعب بقوة لتأخذ نقطة منه.
لدي فرصة احترافية خارجية سأذهب لإحدى الدول الخليجية، واخوض تجربتي الاحترافية، ونأمل من الله التوفيق والمتابعة بتسجيل الأهداف وصناعتها، ولاشك فهذه الفرصة اتمناها لكل لاعب لديه القدرة على تطوير نفسه واخذ فرصته ويبصم خارجيا كما هم زملائي الذين سبقونا ويحترفون في اندية متطورة كرويا، امثال عمر خريبين وعمر السوما وفراس الخطيب، وغيرهم الكثير من اللاعبين السورين الموهوبين، وهاهم تم اختيارهم من افضل اللاعبين عربيا وقاريا بعد المصري محمد صلاح وهم عمر خريبين وعمر السوما، وانا كلاعب مركز مهاجم راس حربة سأقدم كل شيء في سبيل الوصول للقمة والهدف المنشود الذي اسعى له.
لماذا لم يتأهل منتخب سوريا بكرة القدم إلى نهائيات كأس العالم؟
- منتخبنا لو حقق الفوز على المنتخب الايراني كان تأهل تلقائيا لكن الحظ لم يقف معنا وكان من الممكن الفوز على الصين أيضا، وليس الحظ فقط عاندنا وانما اللعب دائما على ارض الخصم ليس سهلا ونحن لم نستطع اللعب على ارضنا وبين جمهورنا بسبب العقوبات المفروضة علينا، ووصولنا الى الملحق ايضا اعطانا فرصة للتعويض. والمباراة الاخيرة في استراليا لعبناها على ارضهم وبين جمهورهم وكنا الأفضل والاقرب للفوز لكن قدر الله وما شاء فعل، ونحن نقول هذا إنجاز كبير لسوريا ويتجلى ذلك بالتفاف جماهيرنا على اختلافهم خلف المنتخب الوطني الأول، وانا اقول لكم منتخبنا الوطني الأول مميز وفيه افضل اللاعبين وسيكون منتخبنا في 2019 بالإمارات كأس الأمم قويا وسيحقق الهدف ويحصل على الكأس بالنهاية، منتخباتنا جيدة ولدينا خامات تبشر بمستقبل مميز لمنتخباتنا الاولمبي والشباب والناشئين، ولدينا منتخبات للفئات العمرية في مختلف المحافظات لها مستقبل واعد ومشرق وخلال الاعوام القادمة ستشهدوا تفوقًا سوريًا على كافة المستويات والمنتخبات وفي كل المسابقات الآسيوية والقارية والعالمية.
بعد هذه المرحله كيف سيكون المنتخب السوري في الفترة القادمة؟
- المنتخب السوري الآن ليس لديه اي استحقاق حتى العام القادم وخلال الاشهر القادمة سيبدأ التحضير له وتجميع اللاعبين ودعوتهم لصفوف المنتخب من الاندية المحلية، ومن اللاعبين المحترفين خارج البلد، ولاشك هناك اتحاد الكرة يبحث في سيفيات المدربين الأجانب ليقع الاختيار على المدرب المناسب لمنتخبنا ويكون ملتزما بتدريبه واعطاء النسبة الأكبر لنجاحه، وهذا الى جانب الكادر السوري من المدربين، ومع ذلك لاعبونا الذين سيمثلون المنتخب هم من النخبة في الأندية الكروية السورية ومن المنتخبات الأولمبية والشباب السوري. وبعد انتهاء مشاركة منتخبنا الأولمبي الذي لعب في الصين ولم يتأهل سيتم البدأ في البحث في شؤون المنتخبات وتقييم المراحل السابقة ونتائج المنتخبات لتعود بعدها الدعوات للمنتخبات الأربعة الأولى والأولمبي والشباب والناشئين، ويبدأ التحضير للعام القادم ونأمل انتقاء الأفضل والاميز، والاجدر بتمثيل منتخباتنا من لاعبين وكوادر إدارية وتدريبية وفنية.
كيف تقيم مسيرة نادي الوحدة في الدوري السوري وماهو موقعه الان بين الاندية الاخرى؟
- نادي الوحدة الدمشقي صاحب القميص واللون البرتقالي له باع طويل مع الكرة وحمل القابا عديدة وخزائنه مليئة بالميداليات والكؤوس في العاب كرة القدم والسلة والطائرة وهو نادٍ عريق في قلب دمشق.
كرة القدم الان في نادي الوحدة امامها استحقاقات محلية وفي مقدمتها الدوري الكروي وهو متصدر الدوري الممتاز في سوريا، ويسعى لتحقيق البطولة والتربع على عرشها، إضافة الى دوري كأس الجمهورية، بدأت المسابقة بلقائه مع التضامن من اندية محافظة اللاذقية وهو يستعد ايضا لكاس الاتحاد الآسيوي وسيلعب مع مجموعة قوية ايضا نامل له التوفيق.
ماهي الصعوبات التي تواجهونها كلاعبي المنتخب السوري في ظل الوضع الحالي؟
- الصعوبات تكمن في اللعب خارج الارض دائما والسفر المتعب من منطقة الى اخرى، وهذا الامر يشكل جهدا كبيرا للاعب السوري، ولذلك نحاول بقدر الامكان ان لا يرهق اللاعبون في تنقلاتهم من اجل ان لا يؤثر ذلك على مستوياتهم خلال المباريات..
مدى تأثير الحرب على الرياضة السورية؟
- بتأثر على كثير من الاشياء وفي مقدمتها البنى التحتية للبلد التي تضررت كثيرا جراء ذلك، ولكن الاتحاد الرياضي العام، واللجنة الاولمبية السورية تقوم بجهود كبيرة في اعادة بناء وتصليح اي منشآت تتضرر من الحرب؛ من اجل ان تستمر الرياضة السورية ولا يتوقف الشباب من ممارستها.
هل تفضلون المدرب الوطني ام الاجنبي لقيادة المنتخب؟
* برأيي يفضل ان يكون مدربا أجنبيا الى جانب المدرب السوري، وان يكون على معرفة بطبيعة سوريا وجغرافيتها، وان ياخذ فرصة للتعرف على لاعبي الاندية ليكون خياره صحيح وانديتنا مليئة بالخامات الواعدة والموهوبة، ويجب رفع الحظر عن الاموال المجمدة في الاتحاد الدولي لكرة القدم لتستطيع سوريا اعطاء المدرب الأجنبي حقه، واما عن المدرب السوري اذا لم تتوفر الأموال فهو يرضى بالتدريب وهذا واجبه تجاه بلده وله الافضلية وكذلك المدرب الاجنبي لا يقدم شيئا اذا لم يساعده مدرب سوري قدير ويعرف اللاعبون في الاندية ليكون الاختيار صحيحا لتشكيلة المنتخب.
كلمة أخيرة
- بصفتي لاعب منتخب مثلت بلدي في المحافل الخارجية وسابقى حاضرا وجاهزا وملبيا لحاجة منتخب بلدي لخدماتي، وانا تحت تصرفه متى يشاء، ولم نتأخر ابدا وسأكون اول من يلبي الدعوة لمشاركة زملائي في الدفاع عن اسم البلد، وكل الشكر لكم ولجريدتكم الموقرة التي أفسحت لي الفرصة للتعبير عبر منبركم الاعلامي المتطور وانا سأخوض تجربة احترافية كروية وستكون مختلفة؛ ﻷن الكرة ايضا في الخليج متطورة وفرص الاحتكاك اكثر والمجال مفتوح للاستفادة من خبرة التدريب واللاعبين معا والأمل الكبير بالله والتوفيق منه سبحانه.

 حاورته – مريم مسيوب

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق