وسط حضور جماهيري كبير فاق عشرين ألف متفرج وأجواء كرنفالية عمت أرجاء ملعب الباسل في اللاذقية حقق تشرين اليوم فوزا مستحقا على ضيفه الوحدة بهدفين لهدف في ختام منافسات الجولة التاسعة عشرة من الدوري الممتاز لكرة القدم.

dawww
سجل هدفي تشرين محمود البحر في الدقيقتين 22و69 بينما سجل هدف الوحدة سليمان سليمان في الدقيقة 11.
الشوط الأول جاء عالي المستوى من الفريقين وقدما عرضا كرويا رائعا حيث افتتح التسجل لاعب الوحدة سليمان في الدقيقة ال11 وبعد الهدف كثف تشرين من هجماته وتوغل من الوسط والأطراف وسنحت له الكثير من الفرص وتميز بشكل لافت لاعبه محمد مرمور الذي مول وصنع العديد من الكرات لزملائه وفي واحدة منها ومن كرة ثابتة رفعها إلى داخل منطقة الجزاء تابعها البحر معلنا هدف التعادل لفريقه في الدقيقة ال22 وبعد الهدف تابع تشرين أفضليته وسدد المرمور كرة قوية حولها حارس الوحدة خالد ابراهيم بصعوبة إلى ركلة ركنية.
وفي الشوط الثاني تابع تشرين أفضليته وسيطرته على مجريات المباراة واستطاع أن يحرز الهدف الثاني عبر البحر في الدقيقة الـ69 بعد متابعة رأسية استقرت في الزاوية اليمنى لمرمى الوحدة ولم يهدأ تشرين بعد الهدف بل على العكس تابع هجومه بينما اعتمد الوحدة على الدفاع مع بعض الهجمات المرتدة لتنتهي المباراة بفوز مستحق لتشرين أسعد الجمهور الكبير الذي قدم صورة حضارية ومشرفة عن التشجيع الرياضي الخلاق.
وفي بقية المباريات فرض الوثبة التعادل الإيجابي على ضيفه الجيش حامل اللقب بهدفين لكل منهما على ملعب خالد بن الوليد في حمص فيما تلقى الكرامة خسارة قاسية أمام مضيفه الشرطة بثلاثية نظيفة.
وكانت مباريات هذه الجولة التي أقيمت أمس اسفرت عن تعادل الاتحاد مع ضيفه حطين بهدف لهدف وفوز الطليعة على ضيفه حرفيي حلب بهدف وحيد والمحافظة على جاره المجد بالنتيجة ذاتها وكان فريق النواعير فاز على الجهاد بهدف وحيد في مباراة مقدمة من الجولة نفسها.
وعلى ضوء هذه النتائج لا يزال الاتحاد في صدارة الترتيب العام برصيد 39 نقطة يليه كل من الجيش والوحدة ب 38 نقطة ثم الطليعة ب32 نقطة فتشرين والشرطة ولكل منهما 29 نقطة فالنواعير ب25 نقطة ثم الكرامة 24 نقطة والمجد 22 نقطة فالوثبة 21 نقطة فحطين وحرفيو حلب ولكل منهما 20 نقطة ثم المحافظة ب16 نقطة واخيرا الجهاد بست نقاط.

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق