استطاع فريق الجهاد بكرة القدم إثبات أنه من الفرق الكبيرة بعد وضعه قدما في الدور نصف النهائي عقب فوزه على الشرطة بهدف مقابل لا شيء في ذهاب الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الجمهورية.

jihadd

رئيس النادي الدكتور ريبير مسور قال : “استطعنا بتوليفة من اللاعبين الشباب الوصول إلى الدور ربع النهائي من مسابقة كأس الجمهورية والفوز في مباراة الذهاب في هذا الدور على فريق الشرطة بهدف مقابل لا شيء أحرزه عبد العزيز اوصمان” مبينا أن اللاعبين في جهوزية تامة للقاء الإياب الذي سيقام في دمشق أيضا وطموحنا تخطي هذا الدور والوصول إلى الدور نصف النهائي ومن ثم المباراة النهائية.
وأشار مسور إلى أن هبوط الفريق إلى الدرجة الأولى له أسباب كثيرة منها عدم وجود دعم مالي للفريق والتحكيم وأسباب لوجستية لافتا إلى أن النادي يعد الخزان الأهم للاعبي كرة القدم في سورية وكان في السنوات السابقة الحصان الأسود في البطولات المحلية مبينا أن النادي يقوم بتسيير أموره بصعوبة كبيرة بفضل مجهود شخصي من قبل إدارة النادي ومحبيه وداعميه الذين يقدمون المساعدة المادية والمعنوية.
وأوضح رئيس النادي أنه رغم كل الظروف الصعبة فان النادي وبتكاتف الجميع إدارة ولاعبين وجماهير ومحبين سيبقى حاضرا في البطولات ومنافسا لجميع الفرق منوها بالكادر التدريبي والفني الذي يعمل بتفان من أجل بناء فريق قوي ليعود إلى مكانه الطبيعي في الدوري الممتاز.
بدوره المدرب أحمد الصالح قال: “إن لاعبي الفريق مصممون على مواصلة التدريب بكل قوة من أجل البقاء في دائرة المنافسة في بطولة الكأس لإثبات أن فريق الجهاد من الفرق الصعبة والقوية في سورية والوصول إلى أبعد مرحلة في البطولة” مؤكدا أنه وضع خطة مناسبة للمباراة القادمة مع تعديل بعض مراكز اللاعبين حسب الحاجة لافتا إلى أن الجاهزية كبيرة والحماس في أعلى درجاته عند اللاعبين والجماهير المحبة للنادي.
وأوضح الصالح أن معظم اللاعبين من الشباب الذين لا تتجاوز أعمارهم 18 عاما ولكنهم يمتلكون مواهب وفنيات تكتيكية تضاهي وتتفوق في بعض الأحيان على كثير من النجوم الذين يلعبون في الفرق الكبيرة.
يشار إلى أن فريق الجهاد تأهل إلى الدور ربع النهائي بعد تعادله مع المحافظة بهدفين لهدفين ذهابا وفوزه بثلاثة أهداف مقابل هدفين إيابا .
تأسس النادي عام 1962 باسم نادي الشبيبة الرياضي وعام 1971 تمت تسميته بنادي الجهاد الرياضي ويعتمد على كرة القدم كلعبة أساسية حيث حقق لقب بطولة دوري الشباب لموسمي 1993 و 1998 ولقب بطولة دوري الناشئين لموسم 1989 ولقب دوري الأشبال لموسم 1994 ورفد المنتخب الوطني بالكثير من نجوم الكرة السورية أمثال موسى شماس وحنا نصري وعبود اسكندر وغاندي و روميو اسكندر وعمار اليوسف وسامر سعيد وقذافي عصمت و جومرد موسى ومروان طاهر و محي الدين تمو والمرحوم الهداف هيثم كجو و ماهر ملكي وغيرهم الكثير.

محمد الخاطر

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق