منتخبنا الأولمبي الكروي يستهل المشاركة السورية أمام الإمارات بدورة الألعاب الآسيوية الـ 18   .:: G-S-F ::.   خمسون دارساً في دورة مدربي كرة القدم في طرطوس   .:: G-S-F ::.   نادي العربي بطلاً لطاولة السويداء التنشيطية   .:: G-S-F ::.   اختتام بطولة ريف دمشق لملاكمة الناشئين   .:: G-S-F ::.   نتائج متميزة للعبة الكيك بوكسينغ في نادي قاسيون في دورة لعيونك يا شام   .:: G-S-F ::.   البحر ينتظر أبطاله فمن سيكون سيد الشاطئ لعام 2018   .:: G-S-F ::.   ثلاث ذهبيات وبرونزية لنادي قاسيون في بطولة دمشق للملاكمة لفئة الناشئين   .:: G-S-F ::.   بمشاركة سورية.. اجتماع تنسيقي لمناقشة واقع لعبة الكاراتيه في اولمبياد طوكيو القادم   .:: G-S-F ::.   عبد الناصر شقير مدرب فريق قاسيون لكرة اليد .. طموحي الوصول بالفريق نحو البطولات العربية والاسيوية   .:: G-S-F ::.   دورة الألعاب الآسيوية الـ 18 .. الأربعاء حفل رفع العلم السوري بالقرية الأولمبية   .:: G-S-F ::.   يوم رياضي في فرع حلب للحزب ..تكريم سلة العروبة والرياضات الخاصة والاجتماع بإدارةالحرية واللجنة التنفيذية   .:: G-S-F ::.   اختتام بطولتي اللاذقية للملاكمة والجودو   .:: G-S-F ::.  

يواصل منتخبنا الوطني للشباب بكرة اليد استعداداته للمشاركة في بطولة آسيا المؤهلة لكأس العالم، والتي ستستضيفها سلطنة عُمان خلال الشهر الحالي، حيث بلغت استعدادات المنتخب ذروتها، إذ يقيم حالياً معسكراً مغلقاً في صالة الفيحاء بدمشق.

yaddd

رئيس اتحاد كرة اليد العميد عبد الكريم الراعي أشار إلى أن المعسكر الحالي هو المرحلة الثالثة من تحضيرات واستعدادات منتخبنا للبطولة، فقد سبق للاتحاد أن أقام معسكراً في دمشق، وأتبعه بمعسكر ثان، وكان ناجحاً بكل المقاييس وحقق الفائدة المرجوة منه، وخلال المعسكر شارك المنتخب في الدورة التنشيطية الرمضانية التي أقامها نادي النواعير.

وأضاف الراعي: المعسكر الحالي للمنتخب يتم وفق حصتين تدريبيتين: واحدة صباحاً، والأخرى مساء، حيث يتم فيه الاعتماد على رفع اللياقة البدنية، والفنية، والتكتيكية، وتحديد المراكز المخصصة للاعبين، وسيستمر حتى موعد السفر، وكل ذلك يتحقق بفضل الدعم الذي قدمته القيادة الرياضية للعبة، وذلك بعد النتائج الجيدة التي حققها منتخبنا للسيدات في بطولة غرب آسيا، الأمر الذي يفرض علينا مواصلة العمل مع بقية المنتخبات، ومنها منتخبا الشباب والناشئين، من أجل تحقيق حضور جيد في المشاركات الخارجية، ولعل القرعة التي وقع بها منتخبنا بكأس آسيا (الثانية التي ضمت أيضاً كلاً من قطر والعراق وفلسطين)، هي مجموعة متقاربة في المستوى، وأتوقع تحقيق حضور جيد، والانتقال للدور الثاني على أقل تقدير.

وبيّن الراعي بأن المنتخب يضم بصفوفه نخبة من الخامات الواعدة، وهم الأفضل حالياً على الساحة الرياضية باللعبة، ويشرف عليه طاقم وطني بإشراف المدرب الوطني أيمن السفان، والكادر التدريبي معه، ونحن باتحاد اللعبة لدينا رؤية وهي الاعتماد على الكوادر الوطنية للإشراف على منتخباتنا الوطنية.

ونوّه الراعي إلى أن المنتخب لعب عدداً من المباريات الودية المحلية، ومنها مع منتخب الناشئين الذي أقام معسكراً في دمشق استمر لمدة أسبوع، ومع فريق رجال الجيش، وقد أقام معسكراً خارجياً في لبنان لعب خلاله مبارتين مع شباب لبنان، خسر بالأولى بنتيجة (23-25)، ويعود سبب الخسارة إلى أن الفريق وصل لبيروت قبل ساعة واحدة من المباراة، لكنه عوّض في المباراة الثانية وفاز بنتيجة (29-24)، واستفاد اللاعبون كثيراً من اللقاءين.

ولفت الراعي إلى أن المشاركة في بطولة آسيا مهمة للاعبين لاكتساب الخبرة، وتطوير المهارات الفردية والجماعية لهم، فاللاعب بحاجة لمشاركات خارجية كي يستعيد الإحساس بأهمية المشاركات الخارجية، وبطولة آسيا تضم منتخبات قوية، لكن هذا لا يمنع من تقديم صورة مشرفة لكرة اليد السورية، وتحقيق نتائج جيدة وإيجابية.‏

الجدير بالذكر أن منتخبنا سيواجه قطر بأولى مبارياته يوم 16 الجاري، ثم يلتقي العراق يوم 17، ويختتم مبارياته بالدور الأول بلقاء فلسطين يوم 18 الجاري.

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق