ينتظر عشاق لعبة الملاكمة السورية انجازا جديدا من نجوم اللعبة من بوابة منافسات دورة الالعاب الاسيوية التي ستقام في العاصمة الاندونيسية جاكرتا في الثامن عشر من الشهر الجاري.
molllll
وكعادتها ستبذل ملاكمتنا قصارى جهدها في البطولة متسلحة بالإرادة الصلبة والعزيمة الكبيرة التي طالما رافقتها في البطولات السابقة والتي أثبت من خلالها ابطالنا علو كعبهم في المحافل الدولية.
مدرب المنتخب محمد ضميرية أبدى تفاؤله بتحقيق الميداليات البراقة في الاستحقاق القادم ولا سيما بعد التألق الذي حققه ملاكمونا في دورة ألعاب المتوسط التي استضافتها مدينة تاراغونا الإسبانية في حزيران المنصرم عندما أحرزوا ثلاث ميداليات متنوعة حيث كانت الذهبية من نصيب أحمد غصون لوزن 75 كغ والفضية لحسين المصري لوزن 52 كغ والبرونزية لمحمد مليس لوزن فوق 91 كغ.
وقال ضميرية : “لم تهدأ تحضيرات منتخبنا للدورة الآسيوية منذ عودة المنتخب من دورة المتوسط حيث بدأ معسكرا تدريبيا مغلقا في مدينة الفيحاء الرياضية بدمشق وأجرى خلاله حصصا تدريبية مكثفة بإشراف نخبة من مدربي اللعبة المتميزين” مضيفا إن نتائجهم اللافتة وأداءهم المهاري العالي في دورة المتوسط شكل حافزا ودافعا معنويا كبيرا للاعبين في مواجهاتهم القادمة لرسم البسمة على وجوه عشاق الرياضة السورية عموما وجمهور الملاكمة على وجه الخصوص.
يشار إلى أن نتائج اللاعبين المشاركين في الدورة وهما احمد غصون وعبد المعين عزيز سواء أكانت العام الحالي أم السابق موءشر قوي لتقديم الأداء الجيد وتحقيق النتائج المرجوة.

محمد الرحيل

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق