كرمت إدارة نادي المحافظة الرياضي والاجتماعي النقيب الجريح علي محسن علي الذي قام بمسير من منطقة مصياف الى مدينة دمشق قطع خلالها مسافة 240 كيلومترا وذلك ضمن حفل في مقر النادي.
moh
رئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة قال إن: “الاتحاد الرياضي يدعم جميع الفعاليات ولا سيما التي تخص الرياضات الخاصة لأن ممارسيها يمثلون روح التحدي والإرادة القوية” مشيرا إلى أن المسير الذي نفذه النقيب علي رسالة للعالم تؤكد قدرة السوريين وتميزهم في تخطي جميع العقبات لأنهم يمتلكون إرادة الحياة.
رئيس نادي المحافظة محمد السباعي أوضح أن ما قام به النقيب علي من خلال مسيره الطويل والشاق سيكون حافزا لزملائه المصابين من أبطال الجيش العربي السوري للحضور الفاعل في المجالات الرياضية والعلمية والاجتماعية.
بدوره كشف النقيب الجريح علي أنه يتحضر للقيام بمسير آخر وبمسافة أكثر وزمن أقل لكي يدخل في موسوعة غينيس للأرقام القياسية موضحا أنه رغم الإصابة إلا أن اللياقة البدنية والبنية الجسدية والإرادة الصلبة حاضرة لتحقيق الكثير من الإنجازات الرياضية مستقبلا مشيرا إلى أن ما أثار إعجابه خلال مسيره المحبة والألفة والحفاوة من الأهالي في كل قرية أو بلدة مر بها ولا سيما الأماكن المحررة حديثا.
وكان النقيب الجريح علي الذي فقد ساقه في الحرب الإرهابية الظالمة على سورية بدأ مسيره من قريته بشنين في ريف مصياف بمحافظة حماة مرورا بكل المناطق المحررة حتى وصل إلى دمشق خلال تسعة أيام وكانت له محطات في بانوراما حرب تشرين التحريرية وساحة الأمويين وصرح الجندي المجهول.‏

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق