دعا أعضاء المؤتمر السنوي لاتحاد كرة السلة الذي عقد في مبنى الاتحاد الرياضي العام بدمشق الى توسيع قاعدة المدربين والحكام ضمن خطط مدروسة وتوفير متطلبات الارتقاء بكرة السلة السورية.
salllll
وطالب المؤتمرون بزيادة الاهتمام بالفئات العمرية الصغيرة من الذكور والإناث لكونها الرديف الأساسي للمنتخب الأول والتوسع بالدورات التحكيمية وتشكيل لجنة للاعبين تعنى بقضاياهم وتأخذ بمقترحاتهم أسوة بباقي اللجان الفرعية في الاتحاد.
وأشار رئيس الاتحاد الرياضي العام اللواء موفق جمعة إلى الجهود الكبيرة التي بذلت خلال السنوات السابقة للحفاظ على اللعبة والاستمرار بمشاركة منتخباتنا الوطنية في البطولات الخارجية متحدية الظروف الصعبة التي فرضتها الحرب الإرهابية الظالمة التي تعرضت لها سورية.
وبين اللواء جمعة أنه ومع تحسن الظروف يجب بناء اللعبة مجدداً من خلال توفير مستلزمات الارتقاء باللعبة والاهتمام أكثر بالفئات العمرية الصغيرة مشيراً إلى أن الدوري التصنيفي فرصة لتطوير مستوى اللعبة أكثر.
من جهته استعرض رئيس اتحاد اللعبة محمد جلال نقرش ما تم إنجازه خلال الموسم السابق من بطولات محلية ومشاركات خارجية للمنتخبات الوطنية وخطط الاتحاد للموسم القادم الذي عده موسماً استثنائياً للبطولات المهمة التي سيشهدها على المستوى الخارجي مبيناً أن الاتحاد سيقدم كل ما بوسعه لتطوير المدربين بما ينعكس إيجاباً على مستوى اللاعبين ولا سيما في ظل الإعانة التي سيتلقاها الاتحاد من قبل الاتحاد الدولي للعبة والمقررة على سنتين حيث سيتم تخصيص جزء منها لتطوير المدربين.
ولفت نقرش إلى أن الاتحاد سيفعل لجنة الإحصاء وسيجري فحوصات للكشف عن المنشطات لدى اللاعبين لخطورة هذا الموضوع وسيعمل على وضع معايير لانتقاء اللاعبين الموهوبين وفق آلية جديدة وإقامة دورات للكوادر الإدارية للعبة.

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق