اختتمت على طاولات مدينة تشرين الرياضية بدمشق منافسات بطولة الأندية للناشئين والناشئات بكرة الطاولة، (بطولة تصنيف لموسم 2018)، بمشاركة واسعة من محافظات: (دمشق، وريف دمشق، والسويداء، وحمص، وحماة، وحلب، وطرطوس، واللاذقية، وادلب، والقنيطرة)، وشهدت المباريات سخونة وندية، لاسيما أن الأندية المشاركة دفعت أفضل لاعبيها ومن مختلف الأعمار ليحجزوا للنادي مكاناً لهم بين الأقوياء.


مباريات البطولة حفلت بالإثارة والقوة، وبرزت بعض الوجوه الجيدة القادرة على رفع مستوى اللعبة في المستقبل، وهو ما أشار إليه رئيس اتحاد كرة الطاولة نذير عربينية “للبعث”.
وأضاف عربينية: المشاركة كانت كبيرة بالبطولة، وشهدت أيضاً أبطالاً جدداً بهذه الفئة، كما كان التنظيم جيداً، لكن الحرارة العالية هي التي كانت عائقاً أمام اللاعبين واللاعبات، وشهدت البطولة أسماء بصمت على اللعبة خلال السنوات الماضية.
ففي فئة الناشئين شارك فيها 17 نادياً، وبعد منافسة استمرت ليومين لعبت الأندية مباريات ندية في أدوارها الأولى، تم توزيع الأندية المشاركة على ثلاث مجموعات، ضمت الأولى: (النواعير، وأمية، وعمال السكك، والطلبة، والحرية)، في حين ضمت الثانية: (الشرطة المركزي، والمحافظة، والشيخ سعد، وكفربهم، والساحل، والمحطة الحرارية)، أما المجموعة الثالثة فضمت: (عمال حماة، وعمال اللاذقية، والكرامة، ودمر، وجرمانا، وشرطة حماة)، لعبت فيما بينها بطريقة الدوري من مرحلة واحدة، وبعد منافسات قوية نجح في نهايتها نادي الشرطة المركزي بالفوز بالمركز الأول، تلاه النواعير، ثم المحافظة، فالحرية، وعمال اللاذقية، وعمال حماة، فأمية، وشرطة حماة، والمحطة الحرارية، فعمال السكك، وكفربهم، ودمر، والشيخ سعد، والكرامة، والطلبة، والساحل، وأخيراً جرمانا.
أما في فئة الناشئات فشارك فيها 12 نادياً تم توزيعهم أيضاً على ثلاث مجموعات، ضمت الأولى: (جبلة، والسلمية، وأمية، والشرطة)، وضمت الثانية: (المحافظة، والنضال، وجرمانا، والمحطة الحرارية)، وضمت الثالثة: (محردة، والشيخ سعد، والجيش الساحلي، والساحل)، وفي نهاية المنافسات حلت ناشئات جبلة أولاً، ثم المحافظة، والنضال، فمحردة، وأمية، والساحل، والسلمية، والشيخ سعد، وجرمانا، والمحطة الحرارية، والشرطة المركزي، والجيش الساحلي.

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق