تتجه أنظار جماهيرنا السلوية إلى صالة نهاد نوفل وسط العاصمة اللبنانية بيروت حيث عناوين الحماسة والإثارة والندية ستكون حاضرة وبقوة في اللقاء المنتظر الذي سيجمع منتخبنا الوطني للرجال بكرة السلة ونظيره النيوزيلندي ضمن الدور الثاني من التصفيات الآسيوية المؤهلة لكأس العالم في الصين ٢٠١٩، حيث يلتقي المنتخبان اليوم في تمام الساعة الخامسة عصراً ، ولتكون الصالة مسرحاً لهذا اللقاء المهم بينهما، وعلى الرغم من أهميته إلا أن الغموض والترقب يسودان أوساط اللعبة والذين ينظرون وبحذر إلى ماستؤول اليه نتيجة المباراة لأن منتخبنا سيدخل اللقاء تحت عناوين ومقدمات جديدة بعد التجديد والزج بدماء ووجوه جديدة وشابة والاستغناء عن المخضرمين، مثل ميشيل معدنلي ورامي مرجانة وسيزج مدرب منتخبنا الصربي فيسلين ماتيتش بكل أوراقه الفاعلة والرابحة وسيعتمد على المجنس الأمريكي العملاق جوستن هوكنز الذي شارك مع منتخبنا في النافذة الثانية وعلى النجم عبد الوهاب الحموي على أمل أن تكتب لنا النتيجة الإيجابية وتسجيل مفاجأة على منتخب نيوزيلندا الذي يعد من أقوى المنتخبات الآسيوية على الإطلاق ولن يلومنا أحد على تمسكنا بأمل الفوز وإن بدا ذلك بعيد المنال ولكن من حقنا أن نطلق العنان لأحلامنا مع كل مباراة لمنتخبنا بعد أن لمسنا حجم الروح المعنوية والحس العالي بالمسؤولية التي يتمتع بها لاعبونا وهي ما ستجعلهم يلعبون بحماسة وبقوة لتقديم أداء جيد أمام منتخب يملك مستويات عالية للسلة العصرية, فيما يلعب منتخبنا المباراة الثانية في هذا الدور مع الشمشون الكوري يوم الاثنين القادم في سيؤول الساعة الثانية ظهراً.


وأكد فايز قباني- مدير المنتخب جاهزية منتخبنا بأن صفوف منتخبنا اكتملت بعد التحاق عبد الوهاب الحموي وطارق الجابي وخليل خوري وعمر الشيخ علي بعد عودتهم من بطولة المدن الآسيوية التي جرت في كازاخستان وأيضاً التزام المجنس الأمريكي جوستن هوكنز والتزم الجميع بالتدريبات وهم يدركون حجم المسؤولية الكبيرة الملقاة على عاتقهم لذلك سيبذلون قصارى جهدهم لتقديم مباراة قوية وأداء رجولي لتحقيق نتيجة إيجابية ومفاجأة، ولاسيما أن المدرب يعتمد على الوجوه الشابة مثل خليل خوري وأحمد خياطة وعمر إدلبي ورغم صعوبة المباراة نأمل الفوز على المنتخب النيوزيلندي القوي المرشح للتأهل عن المجموعة لكأس العالم.
من جهته، عبر جورج شكر مساعد المدرب عن أمله في تحقيق نتيجة جيدة قائلاً:
بعد مشاركتنا بدورة الألعاب الآسيوية لاحظنا تطور أداء المنتخب كثيراً وبشكل تصاعدي وتطور أداء لاعبينا من خلال المباريات التي لعبها وأشركنا جميع اللاعبين وأثبتوا جدارتهم ونفذوا تعليمات المدرب وخاصة الجدد منهم لذلك سنحاول أن نكون نداً قوياً للمنتخب النيوزيلندي بفضل حماسة لاعبينا وسيكونون جميعاً عند حسن الظن بهم وبتضافر جهودهم سنقدم مباراة قوية لتحقيق نتيجة إيجابية أمام المنتخب النيوزيلندي الذي يعد من أقوى فرق القارة الآسيوية، وأنه يملك لاعبين على مستوى عال.
وكانت بعثة منتخبنا الوطني غادرت إلى العاصمة اللبنانية ببروت يوم الاثنين الماضي وتألفت من: جاك باشاياني عضو اتحاد اللعبة رئيساً للبعثة وفايز قباني مديرا للمنتخب والصربي فيسلين ماتيتش مدرباً أجنبياً وجورج شكر مساعداً للمدرب، ومن اللاعبين: وليم حداد وطارق الجابي ويزن حريري وعمر إدلبي واحمد خياطة وخليل خوري ودياب الشواخ وهاني دريبي وعمر الشيخ علي وعبد الوهاب الحموي غيابات وسيغيب عن منتخبنا اللاعبين جميل صدير بداعي الإصابة وأنطوني بكر لإجراء الفحص الوطني في كلية الصيدلة وشريف العش بسبب ظروف العمل.

معين الكفيري

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق