بمشاركة 23 دارساً أقيمت في السويداء وعلى مدار أربعة أيام دورة المدربين(d) الآسيوية بإشراف اتحاد كرة القدم حاضر فيها نخبة المدربين السوريين, عن الدورة تحدث مدير الدورة ياسر أبو حلا قائلاً: الدورة خاصة للفئات العمرية وكان برنامجها حافلاً من حيث ما تضمنه من تدريبات عملية ونظرية واختبارات للدارسين, إضافة لتطبيق عملي للمهارات الفنية والتكنيك والتأكيد عليها وشرحها نظرياً وكذلك اختبارات نظرية للدارسين المشاركين.


وأضاف أبو الحلا: ما شهدته الدورة من تفاعل حقيقي بين الدارسين المشاركين وبين المحاضرين أكد أنها قيمة وغنية بمعلوماتها وناجحة بامتياز من كل النواحي التنظيمية والإدارية والفنية وبالنسبة لمتطلبات الدورة واحتياجاتها فقد تم تأمين فندق وقاعة للمحاضرات والملعب وتجهيزاته من كرات وشيالات أربع ألوان وأقماع وصحون ولباس موحد للدارسين، وأشار إلى أنه في اختتام الدورة تم توزيع الشهادات على المشاركين.
وبقي أن نشير إلى أن كادر الدورة تألف من السادة:
رفعت الشمالي مشرفاً عاماً وفجر إبراهيم محاضراً وياسر أبو حلا مديراً للدورة وكمال مرشد مسؤولاً مالياً.
وفيما يخص الدارسين فقد أشاروا إلى أن أربعة أيام مدة الدورة قليلة ولكنهم في الوقت نفسه أكدوا أن فائدة المشاركة فيها كانت كبيرة وستنعكس بالإيجاب عليهم لأنهم كانوا بحاجة لصقل معلوماتهم ولمعرفة كل ما هو جديد عن كرة القدم, وأهمية الدورة كما قالوا تكمن في أنها خاصة للفئات العمرية وهذا ما يعطيهم مساحة أكبر على الساحة الفنية وأنهم تعرفوا على كل ما يخص تلك الفئات.
وبدورنا نقول: إن مثل هذه الدورات يكون لها وقعها على كوادر اللعبة ولكن يجب على القائمين والمعنيين النظر بمدتها لأن مثل هذه الدورات المهمة تحتاج وقتاً أطول لكي يستطيع الدارس المشارك فيها التعمق أكثر في الأمور التدريبية وبكل ما يتعلق فنياً برياضة كرة القدم.

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق