بين رئيس نادي الحرية المهندس أنس بوادقجي بأن إدارة نادي الحرية تعمل برؤية موحدة وبنبض وروح الجماعة و التعاون التي تكمل بعضها بعضأ ، مشيرأ إلى أن جميع أعضاء الإدارة حضروا جلسات تصديق عقود اللاعبين وكان رأيهم شورى بينهم بالنسبة للملفات المختلفة ، و أكد بوادقجي بأن إدارته تعمل بشكل واع ومنظم وتضع مسألة ترشيد أموال النادي ضمن أولوياتها حيث لا إفراط و لا تفريط في ملف التعاقدات التي أبرمت بصيغة الكتلة المالية التي تغطى على دفعات يستلمها اللاعبين ، نافيأ أن تكون الإدارة قد فرطت بأبناء النادي موضحأ بأن اللاعبين حسن مصطفى ونور الدين علوش ارتبطوا بتعاقدات مع أندية محلية قبل استلام الإدارة لمهامها بشكل رسمي ، بينما تواصل شخصيأ مع النجم سامر سالم بهدف استقطابه لصالح فريق الكرة الأول لكن سالم كشف عن مبالغ كبيرة دفعت لها وتقدر ب20 مليون ل س نظير التعاقد معه من قبل أحد الأندية المحلية ، كذلك اللاعب أحمد كلزي الذي وقع على كشوف نادي الاتحاد مقبل سبعة ملايين ل .س وهي مبالغ كبيرة ومرهقة ولا تناسب سياسة التعاقدات الموضوعة .


ويواصل رئيس نادي الحرية حديثه مشيرأ إلى أن الإدارة تمكنت من بناء فريق كرة قدم متكامل وبهيكلية فنية مميزة بعد غربلة العدد الكبير من اللاعبين 45 لاعبأ كانوا منخرطين في التدريبات ، وسيكون هذا الفريق بقيادة الجهاز الفني المتفاهم رقمأ صعبأ في الدوري بقوامه الحالي المختار من قبل الكادر التدريبي و الإشرافي وما سيتوفر له من فرص احتكاك وربما معسكر إعدادي خارج مدينة حلب ، بهدف استعادة موقعه بين فرق الدوري الممتاز لكرة القدم ، وأفصح المهندس بأن مبدأ الثواب و العقاب سيطبق على الجميع ومن بينهم الكوادر التي ستخضع إلى فترة تقييم مدتها ثلاثة أشهر ، وعلى أساسها يمكن إقرار التغيير في مختلف مفاصل العمل .
وبالنسبة لفريق رجال السلة الذي أوكلت مهمة قيادته للمدرب علاء جوخه جي ، فقد أوضح سليل أسرة تجارة العطور العريقة ، بأن مسؤول كرة السلة في الإدارة أديب مكتبي كان له وجهة نظر استراتيجية حول التعاقد مع الجوخه جي القادم بمشروع واعد للعبة قائم على الاعتماد على الشباب لضمان المستقبل وبنفس الوقت الحضور المشرف مرحليأ بمن وقع الاختيار عليهم من اللاعبين المخضرمين اللذين تم التعاقد معهم ، ولفت بوادقجي بأنه اجتمع بالمدرب عماد شبارة الذي تقدر الإدارة عطاءه و اجتهاده وبين له بأن خيار المرحلة هو الاستقرار على قرار الإدارة السابقة بتجميد تكليفه بمهمة قيادة الفريق الأول على خلفية العقوبة الاتحادية ومسبباتها التي أنزلت بحقه .
وحول الشأن الاستثماري و المنشآتي وبعض ملفاته العالقة ، أفصح المهندس بوادقجي بأنه تم إعادة دراسة ملف منشأة سيزر التي ستستكمل إنشائيأ بعد التسوية الكاملة ، بينما سيتم تنفيذ عقد منشأة سيرتيل حسب الصيغة التعاقدية الجديدة ومبلغها 60 مليون و255 الف ل س بعد تقديم براءة الذمة عن العقد القديم و ودفع التأمينات عن العقد الجديد ، مع بزوغ أفق لحلول توافقية مناسبة بين مثلث الأطراف ( سيريتل ، عضومية /مستثمر المسبح ، والإدارة ) ، مع تعديل القيمة الاستثمارية بالنسبة لاستثمار المسبح المتوافق مع الظروف الحالية ، وكشف طرف حوارنا بأن مشروع الملعب الترابي سيكون قيد الاستثمار المادي و الرياضي في الخامس عشر من تشرين الأول القادم .
وفيما يتعلق بتفعيل الجانب الاجتماعي المفتقد منذ مدة طويلة ، أشار مصدر الثقة بالنسبة لأبناء نادي الحرية الشرفاء ، بأن حديقة الياسمين التي تطل على الملعب الترابي تم طرحها للاستثمار لتكون واحة يجتمع بها أهالي اللاعبين لمتابعة أبنائهم ، وتستقطب أبناء لتوطيد الرابط الاجتماعي و التواصل فيما بينهم ، وبين البوادقجي بأن هذه الفكرة ستأخذ صيغة مشروع ترفيهي ، حيث سيتم تزويد المكان بشاشات عملاقة لمتابعة المسابقات و الدوريات الأوربية و العالمية ، و ألعاب “بلاي ستايشن” ، وتقدم فيه المشروبات و المأكولات الخفيفة بأسعار تشجيعية ، مع خصومات لرواد الحديقة من أعضاء النادي المسددين للاشتراكات ، بينما ستكون التقدمة مجانية لجيل الرعيل الأول و المؤسسين و قدامى النادي ، وأضاف رئيس نادي الحرية أخيرأ بأنه يمكن استثمار مقر الإدارة الحالي ، و استبداله بطابق من منشأة سيزر ليكون مقرأ جديدأ للإدارة .

محمود جنيد

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق