بالتوازي مع عودة الأمن والاستقرار لكامل لمحافظة درعا بدأ النشاط الكروي يستعيد عافيته تدريجيا وعاد اللاعبون يمارسون هوايتهم وخاصة كرة القدم ضمن المدن والبلدات وساحات المدارس.

ويطالب عشاق الرياضة بتكثيف النشاطات الرياضية وتشجيع الرياضة الشعبية التي تعتبر نقطة عبور للنوادي المحلية وتأمين الملاعب والصالات لممارسة كافة الرياضات .
سامر المقداد لاعب فريق الشعلة لكرة القدم أشار إلى أهمية استقطاب الفئات العمرية الصغيرة في النوادي المحلية لإعادة الألق للرياضة داعيا إلى دعم كرتي القدم و اليد لتميز المحافظة فيهما بمراحل سابقة.
بدوره دعا اللاعب محمد فارس إلى ضرورة إعادة مباريات نوادي الدرجة الثانية الشعلة وجباب والصنمين إلى مدينة درعا لوجود ملعبين ضمن المدينة البلدي القديم والمدينة الرياضية بينما رأى اللاعب هلال فيصل أن جماهير كرتي القدم واليد تنتظر بشغف إعادة افتتاح النوادي و الصالات الرياضية وملاعب كرة القدم مبينا أن مباراة كرة اليد التي عقدت بين الشعلة و الجيش وبطولة السداسيات التي أقيمتا بالصالة الرياضية بدرعا خلال الأزمة شهدتا إقبالا كبيرا.
يشار إلى أن نادي داعل أقام دورة بكرة القدم تحت عنوان دورة الوفاء الكروية شارك فيها 19 فريقا تم تقسيمها إلى أربع مجموعات واستمرت شهرا كاملا وفاز بنهايتها داعل على المزيريب بهدفين مقابل هدف واحد .

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق