فجر المتسابق محمود الحلبي مفاجأة من العيار الثقيل وتوج لأول مرة بطلا للمرحلة الثالثة والختامية من بطولة سبيد سورية 2018 لسباقات السرعة /البطولة الثالثة عشرة/ التي جرت اليوم على حلبة نادي السيارات في معرة صيدنايا بريف دمشق والتي شهدت انسحاب المتسابق المخضرم أنس القوادري بسبب عطل فني لسيارته.

وقطع الحلبي مسافة السباق الذي أقامه نادي السيارات بزمن قدره دقيقة و/42/ ثانية و/51/ جزءا من الثانية وحل أحمد مهايني ثانياً بزمن قدره دقيقة و44 ثانية و32 جزءا من الثانية بينما كان المركز الثالث من نصيب أيسر أبو حمدان بزمن قدره دقيقة و48 ثانية و44 جزءا من الثانية.‏

وفي فئة الإنتاج التجاري حل مازن نجار في المركز الأول تلاه اللبناني باهو الياس في المركز الثاني بينما حل اياد أفغاني ثالثا وفي فئة السحب الأمامي للإنتاج التجاري حل باهو الياس أولا وجاء أيسر أبو حمدان أولا في فئة الدفع الخلفي للانتاج الخاص وزاهر دحكول اولا في فئة 1600 سي سي وفي الفئة الثامنة ذهب المركز الأول إلى مازن نجار وفي الفئة الـ12 لمحمود الحلبي.‏

وفي تصريح لمندوب سانا الرياضي عبر المتسابق أنس القوادري عن أسفه لعدم مشاركته في هذه المرحلة بعد عطل طارئ أصاب سيارته قبيل انطلاق السباق بثوان مؤكدا أنه سيواصل تدريباته وتجهيز سيارته استعدادا للموسم القادم.

وأشار القوادري إلى أن رياضة السيارات في سورية تتطور بشكل ملحوظ وخاصة مع وجود كوكبة من المتسابقين القدامى والجدد الذين يقدمون اداء متميزا يخولهم المشاركة في البطولات الخارجية.‏

من جانبه أكد المتسابق زاهر دحكول أن السباق كان ممتعا وشهد تنافسا كبيرا بين المتسابقين كما تميز بوجود قوي للشركات الراعية التي تنافست لتقديم الدعم للمتسابقين لافتا إلى أن نادي السيارات نجح بشكل كبير وباحترافية عالية في تنظيم جميع مراحل البطولة.

وستعلن اللجنة المنظمة لسباقات السرعة في وقت لاحق النتائج النهائية للبطولة بعد أن يتم حساب النقاط الإضافية لجميع المشاركين فيها وذلك حسب كل جولة في السباقات الثلاث علما ان المتسابق أنس القوادري يتصدر فئة الإنتاج الخاص في المرحلتين الأولى والثانية برصيد 180 نقطة يليه أحمد مهايني بـ /169/ نقطة ثم أيسر أبو حمدان ثالثاً برصيد /151/.

أما فئة الإنتاج التجاري فيتصدرها أمين الخضري بـ /188/ نقطة يليه في المركز الثاني إياد أفغاني بـ/171/ نقطة بينما حل ثالثا المغيرة قباني بـ /169/ نقطة.‏

ويبلغ طول المسار في السباق الذي نظمه نادي السيارات السوري ووزارة لسياحة وتشارك في رعايته شركات/ام تي ان/ ودلتا للصناعات الغذائية واجنحة الشام وراديو ارابيسك نحو الف وستمئة متر وتم توزيع نقاط سلامة مزودة بكل المعدات والأجهزة الإسعافية حيث تحوي كل نقطة عددا من مدربي التدخل السريع للتعامل مع أي مشكلة قد تحدث.

يذكر أن نادي السيارات السوري تأسس عام 1950 في مدينة دمشق بمبادرة من أعضاء هيئة المكتب الأول وانضم للاتحاد الدولي للسيارات عام 1960 وأصبح ممثله الرسمي في سورية وقد حصل على التصنيف الذهبي من الاتحاد الدولي للسيارات والذي يمنح للنوادي المتميزين والأعضاء في الاتحاد.‏

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق