بمشاركة متطوعين من عدة منظمات وجمعيات أهلية وعدد من أبناء الشهداء انطلق اليوم ماراثون (أحب حلب) الذي أقامته مديرية سياحة حلب بالتعاون مع فريق شباب حلب التطوعي بمناسبة الاحتفال بيوم السياحة العالمي.
وتجمع المشاركون في الماراثون قرب قلعة حلب أمام خان الوزير وانطلقوا باتجاه الجامع الأموي إلى دوار السبع بحرات ثم ساحة سعد الله الجابري أمام نصب (أحب حلب)حيث تم إطلاق الألوان بالهواء الطلق وسط أجواء من الفرح.
وبين وزير السياحة المهندس بشر اليازجي أن أهالي حلب يؤكدون في كل فعالية محبتهم لمدينتهم من خلال تعزيز نبض الحياة مؤكدا في الوقت ذاته على دور شباب حلب في إعادة الألق إلى المدينة القديمة التي انطلق منها الماراثون.
وأوضح مدير سياحة حلب باسم خطيب أن الماراثون ربط بين مدينة حلب القديمة والحديثة انتهاء بساحة سعد الله الجابري حيث أطلق المشاركون هناك صيحة واحدة حلب تعافت.
وعبرت المشاركة الشابة جوليا العرنجي عن إصرارها على الحضور والمشاركة في الفعالية رغم تعرضها لكسر في القدم وقالت: “انتظر هذا اليوم منذ عام لأشارك وأعيش أجواء الفرح”.
وقال باسل قربي أحد المشرفين على الماراثون: “سنعود لنبني ونعمر وننطلق من جديد وسنكون يدا واحدة وروحا واحدة”.
ويحتفل بيوم السياحة العالمي في الـ 27 من أيلول من كل عام والغاية منه زيادة الوعي في المجتمع الدولي بأهمية السياحة وقيمتها الاجتماعية والثقافية والسياسية والاقتصادية

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق