تطرق أمين اتحاد كرة السلة (د.دانيال ذو الكفل ) خلال زيارة العمل لمدينة حلب بصحبة أمين سر لجنة الاحتراف أنس شقير بمحاورها التواصلي و الاطلاعي النقاشي و الاستماعي لوجهات النظر و الأسئلة المتعلقة بالأمور التنظيمية و الإدارية والشؤون الاحترافية مع الأسرة السلوية في مدينة حلب .تطرق إلى واقع مشاركتنا الخارجية كظروف ونتائج ، و عاب الانتقادات التي وصفها بغير المضوعية لعمل اتحاد السلة الذي حُمِّل وزر الظهور الشاحب المصاحب للنتائج المخيبة لمنتخباتنا و آخرها منتخب تحت 15 عامأ الذي وصفه بمنتخب الحرب الذي لم تتح للاعبيه فرصة التقاط الأنفاس و التدرب بصورة طبيعية ، منوها بأن خلفيات النتيجة تقع مسؤوليتها على الأندية المنتجة للاعبين وليس على اتحاد كرة السلة الذي ليس من واجباته صناعة و خلق اللاعبين
و أشار ذو الكفل الى مشكلة قلة الكوادرالتدريبية العاملة ، وهو ما يحتاج تعويضه و خلقه إلى الوقت و إقامة الكثير من الدورات العامة و لتخصص الفئات العمرية على وجه الخصوص بعد ملاحظة افتقار غالبية اللاعبين للمهارات الأساسية في اللعبة ،
وبين ذو الكفل بأن اتحاد السلة مقدم في القترة القادمة على إقامة دورات تدريبية للمدربين بالمستوى الآسيوي مع محاضرين من الخارج على المستوى الموازي ، فضلأ عن تقديم كافة التسهيلات الممكنة و المطلوبة للارتقاء بالواقع التدريبية في الأندية لان ذلك ينعكس على حضور ومستوى المنتخبات الوطنية و أشار الى أن الاتحاد يسعى لايجاد قوانين و تشريعات جديدة تخدم تطور اللعبة وستكون ركيزتها الفئات العمرية وإيلائها جل الاهتمام و الدعم لانها تثمل مستقبل اللعبة .
وأفصح ذو الكفل إلى أن شكل المسابقات المحلية سيختلف كليا عن المواسم السابقة وستكون لها روزنامة كبيرة ،ويشارك فيها 28 فريقا في فئة الناشئين و 23 لفئة الشباب ،مقابل ثمانية فرق للرجال و السيدات . ولفت د. دانيال الى أن مسابقة ال( 3×3 ) ستعمم في المحافظات بعد اعتماد هذا النوع من المنافسات السلوية ضمن روزنامة أنشطة الاتحاد الدولي لكرة السلة ، وشرح عضو اتحاد السلة جمال الترك مسؤول ملف مسابقات ال( (3×3 بانه سيتم تفعيل و إطلاق بطولات هذه الضرب من كرة السلة بشكل أكبر كنشاط مجتمعي ، يقام عادة في الإحياء و الشوارع الساحات و الحدائق العامة أكثر منه كتنافس رياضي ، وبين ترك الاجراءات التي يجب أن يراعيها اللاعب المشارك في هذه المناسبة ومن بينها إدراج اسمه على داتا اللاعبين في موقع الاتحاد الدولي حيث تحسب نقاط الربح و الخسارة وتضاف الى رصيد اللاعب وتدعم تصنيفه ، ويرى حكمنا الدولي السابق بأن منافسات ال( (3×3 تشكل فرصة ذهبية للسلة السورية للتأهل و المشاركة المشرفة في كأس العالم .
من جانبه أمين سر لجنة الاحتراف في اتحاد كرة السلة ، قدم شرحا وافيا عن التعديلات المقترحة في اللوائح الاحترافية وأبرز نقاطها التي سيبت بها بشكل قطعي يوم غد السبت أو الأحد بشكل نهائي :
1. .زيادة التعويضات و الرواتب بنسبة 10% كحد أدنى للاعبين و اللاعبات .
2. زيادة البدلات ووضع حد أدنى ( موسمين ) لمدة التعاقد .
3. حصر الإعارة للاعبي الرعاية السارية عقودهم .
4. مشاركة لاعب أجنبي واحد في دوري فئة الرجال ( اقتراح لم يحسم ).
5. إلزام الأندية بمشاركة ستة لاعبين بعمر تحت 24 عاما في الدور الأول كحد أدنى ، ولاعبين في دور الثمانية و لاعب في الفاينال فور في مسابقتي الدوري و الكأس .
6. إدراج 6 لاعبين تحت 24 عاما كحد أدنى على اللائحة الاسمية للنادي التي تالف من 14 لاعباً في كل مباراة ، وتحديد عدد 6 لاعبين فوق 24 كحد أقصى على اللائحة ومن بينهم اللاعب الأجنبي .
7. التعاقد مع اللاعب الأجنبي متاح في مرحلة الذهاب مع إمكانية تغييره واستبداله بخيار آخر لحدود مرحلة الإياب ، ولن يكون الخيار متاحأ للأندية التي لم تتعاقد مع الأجنبي في مرحلة الذهاب بأن تستقدمه للفاينال .
• مداخلات..
ممثل نادي الجلاء عضو مجلس الإدارة حنا دولماية ،تحدث عن الظاهرة السلبية لتسابق الأندية على خطف اللاعبين خارج الأصول التنظيمية ، وكشف عن حسبة أجراها لاحتراف فريق رجال النادي بعد خيار رفع رواتب اللاعبين من 75 إلى 400 ألفأ، حيث يكلف 72 مليون ل س وهو مبلغ ضخم لا يمكن لكامل عائدات استثمارات النادي تغطيته ونفس الأمر ينسحب على غالبية الأندية ، وعرج على موضوع هام وهو اللاعبين بعمر خدمة العلم وضورة إيجاد الصيغة و الآلية المناسبة لتفريغهم لصالح أنديتهم حفاظأ عليهم و على السلة السورية من سلبيات فقدهم بسبب الهجرة.
جاك حداد ممثل نادي العروبة تساءل عن مبرر إدراج أندية الدرجة الثانية بنظام العقود مع اللاعبين ، وتساءل عن إجراءات تنقلات اللاعبين تحت سن 24 سنة وتساءل عن بند الرعاية الذي أفسد اللاعبين رغم أنه من المفروض أنها فترة خدمة النادي من قبل اللاعب ، وطالب ممثل نادي الاتحاد صفوان عتيق بتزويد الأندية بأجندات الأنشطة والتعاميم و البلاغات أولأ بأول .
• إجابات ..
بالنسبة لمشكلة انتقالات اللاعبين العشوائية ، فقد بين عضو اتحاد السلة جمال ترك بان هذه المشكلة عامة في جميع المحافظات و تم تداولها ضمن جدول أعمال المجلس المركزي للاتحاد الرياضي العام بمقترح لم يتم الاتفاق عليه وهو إيقاف حركة تنقلات اللاعبين حتى سن الرعاية ، وساق أمين سر اتحاد السلة الحل لموضوع خدمة العلم للاعبين من خلال التحاق اللاعبين بدورة الأغرار والعودة إلى النادي عن طريق التفريغ عبر نادي الجيش ، وحول عقود لاعبي اندية الدرجة الثانية أشار أمين سر لجنة الاحتراف بأن لعبة كرة السلة احترافية لمختلف الدرجات ، و أن العقد يمثل صيغة مهمة لتنظيم العلاقة بين النادي واللاعب ، و بين بأن حماية اللاعبين الصغار من الإغراءات المفسدة تحت سن الرعاية سيكون عبر آلية تقييد الانتقال بموجب موافقة النادي .
رئيس اللجنة التنفيذية طرح موضوعا جدلياً يحتاج الى التوضيح ، وهو التعميم الذي شددت أحد بنوده على عدم جواز مشاركة أي لاعب تحت سن 16 عاما في بطولات الجمهورية ما لم يمر على فترة تنسيبه فترة ستة أشهر ، وتساءل عن ماذا يقصد ببطولات الجمهورية ، بدوره نائب رئيس اتحاد السلة أوضح بأنه تفاجأ أيضا بهذا القرار الذي سيطبق مع بداية 2019 ، وأفصح بأنه سيناقش الموضوع مع رئيس مكتب التنظيم في الاتحاد الرياضي العام ، و أضاف بأنه يتوقع أن يكون هذا التعميم لا يخص لعبتي القدم و السلة ؟!
• تمريرات ..
سيتم اعتماد صالة نادي الحرية لإقامة بطولات الناشئين و الناشئات ، لتخفيف الضغط و العبء عن صالة الأسد التي لن تكون قادرة على استيعاب كافة النشاطات في حلب ، كما سيتم إدخال صالة نادي الجلاء على الخط بعد استكمال أعمال إعادة تأهيلها وتركيب الباركيه .
لن يسمح لأي لاعب بالمشاركة في البطولات ،في حال لم تكن بطاقته نظامية و مستوفية كافة التواقيع و الأختام من الجهات المعنية إضافة للرقم الاتحادي .
أقرت رسوم جديدة على الاندية ، وهذا الاجراء لم يكن معمول أبه في السنوات السبع الماضية .
• سكوبات ..
سورية ستستضيف بطولة دولية لفرق السيدات و الفئات العمرية في الستريت بول ( 3×3 ) و الباسكت بول (5×5 ) ، وقد جرت المراسلات مع الاتحادات القارية الآسيوي و الغرب أسيوي لهذا الغرض .
محمود جنيد

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق