انطلقت الدورة التدريبية الآسيوية (D) في مدينة القامشلي بمشاركة عدد من الكوادر الرياضية على مستوى المحافظة عامة، وكوادر نادي الجهاد خاصة، كونها الأولى من نوعها على مستوى المدينة.


وعن الدورة وأهدافها تحدث “للبعث” الدكتور ريبر مسوّر رئيس نادي الجهاد قائلاً: لاعبو الكرة عندما ينتهي مشوارهم في الملاعب يتشتتون هنا وهناك دون ثقافة علمية تدريبية، وهم بأعداد كثيرة، لذلك كان قرار انطلاقة هذه الدورة بعد تنسيق مثالي بين النادي واتحاد كرة القدم الذي قدم كل التسهيلات والدعم المعنوي لنجاحها، وكلّف اللجنة الفنية في فرع الاتحاد الرياضي بالحسكة لإنجاز الدورة، وستكون الفائدة كبيرة على نادينا بعد نهاية الدورة، ولكسب المتدربين الخبرة المطلوبة.
من جانبه المحاضر أحمد الصالح بيّن خصوصية وأهمية الدورة المقامة كونها كشرط للترشّح إلى الدورة التدريبية C، وهو ما حصل بعد اعتمادها من الاتحادين السوري والآسيوي، وتكمن أهمية الدورة بأن المتدرب سيكسب خبرة عملية تدريبية تمنحه ثقافة جيدة.

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق