انتهت مؤخراً مرحلة ذهاب دوري سلة السيدات لمجموعة دمشق، لكن الحديث عن الدوري لم ينته بعد، حيث أظهرت مبارياته فروقات كثيرة، ومستويات متفاوتة بين الأندية المشاركة، فجاءت المباريات باهتة، ونتيجتها معروفة مسبقاً، والفوارق الرقمية، والمباريات الطابقية كانت السمة الأبرز في هذا الدوري.‏

salh 8
الفرق التي شاركت بالمجموعة وعددها ستة وضحت الفوارق الفنية بينها، حيث جاءت سيدات الوحدة والثورة بطابق، وقاسيون والأشرفية بطابق، وبردى والفيحاء بطابق، وهذا دليل على أن الدوري بات باهتاً عكس ما كان عليه سابقاً عندما كانت الفرق جميعها تقريباً بطابقين فقط، كما أن سلتنا الأنثوية باتت تعتمد على ناد واحد،  وفيما يلي نظرة بسيطة على الأندية التي شاركت بالمجموعة.
الوحدة‏
أقوى فرق الدوري خلال السنوات الخمس الأخيرة، ولديه عدد كبير من اللاعبات اللواتي يملكن الخبرة مثل: ليانا  غنوم، وسلاف خليل، ومن الشابات: جيهان مملوك، ولين الزعبي، إضافة لنجمته السوبر ستار اليسيا مكاريان التي تعتبر فريقاً لوحده، الفريق فاز بجميع مبارياته ولم يتلق أية خسارة، ووضح التناغم بين لاعبات الفريق كمجموعة قوية، ولكن تبقى نجومية اليسيا هي العنصر الحاسم الذي يميز الوحدة عن باقي الفرق، الفريق حل بالمركز الأول برصيد عشر نقاط، وأشرف على تدريبه عبد الله كمونة.
‏الثورة‏
الفريق المكافح وصانع النجمات، ورغم افتقاده لعدد كبير من اللاعبات، إلا أن الفريق أثبت أنه مفرخة للاعبات، ويلعب الفريق بالروح وبالمستوى نفسيهما، واستثمر نجمات فريق ناشئاته كسيدرا سليمان، ونورا صليبي، ودعم الفريق برشا سكران، وقدم مستوى جيداً وفاز بجميع مبارياته ماعدا مباراته مع الوحدة، برزت منه نجمته ولاعبة ارتكازه هيا المالكي، إضافة لزينة يازجي، الفريق حل بمركز الوصافة بعد خسارته أمام الوحدة، برصيد تسع نقاط، ودربه المخضرم هلال دجاني.
قاسيون
شكّل الفريق في الموسم الحالي علامة فارقة بعدما كسب جهود عدد من اللاعبات المخضرمات والمميزات من أمثال كارولينا أبو لطيف، وعليا الياسين، إضافة إلى وجود الشقيقتين هلا ولمعة محمود، والعملاقة المخضرمة مرح قزعون، وتميز بقوة دفاعه، ولو توفرت الخبرة لدى بعض لاعباته لكان حال الفريق أفضل بكثير، الفريق حل بالمركز الثالث بسبع نقاط، وأشرف على تدريبه هاني الخولي.
الأشرفية
لم يقدم في الموسم الحالي مستوى كما قدم في الموسم الماضي، ووضح أنه بحاجة إلى التفاهم والتجانس بين اللاعبات، اعتمد بشكل كبير على إيناس بدران، ورحمة مهنا، وعهد سرية، واسما الحاج، الفريق لم يحقق سوى فوزين على بردى والفيحاء، وخسر ثلاثاً، وجاء رابعاً برصيد أربع نقاط، ويدربه وليد غيبة.
بردى
توقعنا أن يكون بردى في الموسم الحالي من أفضل الفرق المنافسة على صدارة المجموعة، لاسيما بعد أن تعاقد مع المدرب الخبير هشام الشمعة الذي دعم الفريق بعدد من اللاعبات، فضم راما هاشم القادمة من نادي قاسيون، واللاعبة رولا خريمة من نادي حطين، لكن سوء الاستعداد لم يمنح الفريق النتائج المرجوة، فحل بالمركز الخامس برصيد ست نقاط، بفوز وحيد على الفيحاء، وتلقى أربع خسارات.
الفيحاء
فريق مكافح ضم خليطاً من الناشئات والشبلات، تميزت من الفريق راما الخولي، وحنين أحمد، الفريق خسر جميع مبارياته، وحل بالمركز السادس، ودربه ببداية الدوري أمجد العش، ثم استلم المهمة من بعده وسيم كوكش.

عماد درويش

Share
طباعة المقال
?

اضيف تعليق