جهود كبيرة لتربية حمص وفرع الاتحاد الرياضي للارتقاء برياضة الجمباز الفني

رأت مدربة الجمباز الفني صفاء بلول أن هناك فروقات بين الجمباز الفني والإيقاعي الذي انتشر بكثرة خلال السنوات الأخيرة في النوادي الرياضية ما أثر سلبا على مستوى الارتقاء برياضة الجمباز الفني رغم الجهود التي يبذلها فرع الاتحاد الرياضي بحمص ومديرية التربية.

jmbaz و قالت بلول: إن “هناك ستة أنواع من الجمباز التي يشرف عليها الاتحاد الدولي وهي الجمباز الفني والإيقاعي والاكروباتيكي والأيروبيكس والعام والترامبولين فيما يمارس في سورية الجمباز الفني والايقاعي حيث يمارس الإيقاعي من قبل الإناث ويعتمد على بعض حركات اللياقة البدنية للجمباز الفني الذي يمارس من قبل الذكور والإناث”. وأشارت بلول إلى الجهود التي بذلت خلال السنتين الماضيتين في سبيل تطوير اللعبة في حمص من خلال الاهتمام بالفئات العمرية الصغيرة بالتنسيق بين فرع الاتحاد الرياضي ومديرية التربية التي خصصت مدرستين كمراكز تدريبية مؤكدة أن الخامات التي يتم العمل حاليا على تدريبها مبشرة ويعول عليها بإعادة الالق لهذه الرياضة التي شهدت بشكل عام حالة من الركود خلال السنوات الأخيرة بعد أن كانت متألقة ومزدهرة على صعيد المشاركات العربية والآسيوية. ودعت بلول إلى ضرورة التعريف بهذه الرياضة ولا سيما بين الأهالي كون هذه الرياضة تعتمد على الأطفال وصقل وتهيئة الكوادر التدريبية والتحكيمية وإقامة الدورات والندوات لهذه الكوادر داخليا وخارجيا وتأمين مستلزمات وادوات اللعبة في المراكز التدريبية التي تعاني نقص المعدات وصعوبة توفيرها نظرا لغلاء أسعارها. واستعرضت بلول مسيرتها الرياضية حيث بدأت بعمر سبع سنوات وتمكنت من نيل المراكز الثلاثة الأولى على مستوى المحافظة والجمهورية في مشاركاتها من عام 1990 حتى عام 1995. يذكر أن بلول مواليد 1982 خريجة كلية التربية الرياضية وحائزة دبلوم تأهيل تربوي وتعمل حاليا رئيسة لشعبة التدريب والبطولات المدرسية في تربية حمص ومدربة للجمباز.


جميع الحقوق محفوظة لموقع الاتحاد الرياضي
sham-web